الخميس , 5 ديسمبر 2019
اخر الأخبار

تقارير


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
6 نوفمبر 2019 2:31 م
-
تحديات أمنية خطيرة في مواجهة إسرائيل الفترة المقبلة

تحديات أمنية خطيرة في مواجهة إسرائيل الفترة المقبلة

كتبت: أسماء عصام

في ظل الظروف المحيطة باسرائيل، تسعى أجهزتها لحل الأزمات التى تخشاها والتي ستشكل خطراً كبير على مستقبلها، خاصة أنها تأتي من أكثر من اتجاه في الوقت نفسه، مما سيتعين على كل رئيس وحكومة ومجلس أمن تم تشكيله اتخاذ قرارات حاسمة في الإطار الزمني المباشر فيما يتعلق بتلك التحديات.

الحدود الشمالية والجنوبية

وفقاً لما ورد في مقال في موقع ميدا العبري، فإن اسرائيل تخشى من الحدود الشمالية والجنوبية الموجودة في إسرائيل. وذلك وفق بيان يلخص الوضع الأمني الدقيق في اسرائيل قدمه رئيس الأركان كوتشافي، في 23 أكتوبر. وفقاً لكوتشافي، فإن الحدود الشمالية والجنوبية يمكنه اعتبارها في "حالة متوترة" خشية من أن تتدهور الأمور وتؤدى إلى صراع مع إيران وحماس وغيرها.  

ووفقاً للمقال، فقد حدد كوتشافي الحدود الشمالية على أنها أكبر تحد أمني لإسرائيل، وهو تحد تم التعبير عنه بطريقتين. الأول هو الهجوم الذي تقوده إيران على الأراضي السورية. والثاني هو خطة مشتركة لإيران وحزب الله لتحويل الصواريخ التي تحتفظ بها المنظمة اللبنانية بشكل أكثر دقة، واستهدافها لأهداف حساسة من الناحية الاستراتيجية لإسرائيل. وحذر من أن إيران ستستهدف اسرائيل عبر أراضي الدول (سوريا ولبنان) حيث السيادة الاسرائيلية هناك محدودة. كما تخشى اسرائيل أن تجعل إيران أرض سوريا آلة حرب ضد اسرائيل، مما سيجعل الوضع في اسرائيل صعب التعايش معه.  

مخاوف إسرائيل من روسيا

كما يناقش المقال أن هناك مشكلة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار لأي حكومة مستقبلية هي دور روسيا المحتمل في أي تصعيد ضد المحور الإيراني في سوريا. لقد جعل الوجود العسكري الروسي في سوريا  يمكن اعتباره جارة لإسرائيل، بكل ما يترتب عليها من عواقب حيث سيجعل من اسرائيل عرضه لأي هجوم من الناحية الإيرانية .

ومن ناحية أخرى، تخشى اسرائيل من روسيا من الناحية الدفاعية، وذلك مثلما حدث اليوم حين قامت القوات التابعة لنظام الأسد في سوريا بأخذ أحد الصواريخ الاسرائيلية التي وقعت عن طريق الخطأ وارسالها الى روسيا. ولذلك فإن اسرائيل تخشى من أن تحاول الأنظمة الروسية إجراء هندسة عكسية للصاروخ وتطويره ليتجاوز أنظمة الدفاع الإسرائيلية، حيث أن روسيا تعتبر المورد الرائد للأسلحة للدول العربية.

مستقبل غزة

يناقش المقال أيضاً مستقبل غزة الآن بعد محاولات حماس في إثارة الشغب، حيث يعتبر قطاع غزة، الآن الساحة الأقل استقراراً في المنطقة. حيث تخشى اسرائيل من تصعيدات حماس بسبب أموال المساعدات القطرية التي تقدم الى الفلسطينيين والتى تمنعها إسرائيل.

وعلى إثرها يناقش المقال، دور الحكومة المقبلة في حل هذه الأزمة منعاً لأي تصعيدات يمكن أن تؤرق الحكومة الإسرائيلية، ولكن دون السماح للمنظمات الفلسطينية ببناء سلطتها بحرية. وإذا فشلت الحكومة الإسرائيلية المقبلة في هذة الخطوة، فسوف يتعين عليها أن تأخذ في الأعتبار إمكانية وجود عملية إسرائيلية في غزة رداً على تصعيدات حماس.

إقرأ أيضًا: تقرير: قوات الأسد استولت على صاروخ إسرائيلي وسلّمته للروس


أخبار مرتبطة
 
منذ 4 ساعاتمستشفى أمريكي في غزة بتمويل قطري.. هل يشكل قاعدة استخباراتية لواشنطن؟منذ 5 ساعاتبدأ العد التنازلي.. باباجان وداوود أوغلو على عتبة الحياة السياسيةمنذ 5 ساعاتنيويورك تايمز تكشف: إيران تستغل تظاهرات العراق لتخزين ترسانة صواريخ ضخمةمنذ 8 ساعاتإيران تسحق محاولات التخلص من الطائفية في الداخل والخارجمنذ 19 ساعةالممارسات ضد الأقليات الدينية تكشف زيف العلمانية التركية4 ديسمبر 2019 5:05 ماللعب مع الكبار.. إيران تتكاتف مع الصين وروسيا لتحدي القوات البحرية الغربية في الخليج4 ديسمبر 2019 2:52 معودة إلى الماضي.. خامنئي يخطط لآلية قمع جديدة تشبه اللجان الثورية في الثمانينيات4 ديسمبر 2019 1:00 صتركيا تستغل الأسلحة الغربية لقتل المدنيين في سوريا3 ديسمبر 2019 11:55 مبعد عودة الانترنت.. نشطاء يكشفون فظائع الجرائم ضد المحتجين والنظام الإيراني يعترف3 ديسمبر 2019 11:30 مالعدو الإيراني.. الخيط الرفيع الذي يوحد الشعب الإسرائيلي ويمنعه من التفكك

التعليقات