الأربعاء , 20 نوفمبر 2019
اخر الأخبار

منوعات


الفيس بوك
 
7 نوفمبر 2019 8:32 م
-
تعرف على تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي

تعرف على تفاصيل الساعات الأخيرة من حياة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي

كتبت: ماري ماهر

يوم حزين عاشه الوسط الفني وكل محبيه، حينما استيقظ الشعب المصري صباح اليوم على خبر وفاة الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، الذي يبلغ من العمر 35 عامًا، ولكن كيف كانت ساعاته الأخيرة قبل الوفاة؟.

اقرأ أيضًا: صور| نبوءة هيثم أحمد زكي تتحقق بوفاته.. وآخر ما قاله لأصدقائه

يعيش الفنان الشاب في شقة وحيدًا بمدينة الشيخ زايد، وفي يوم الثلاثاء 5 نوفمبر، حينما كان يمارس التمارين الرياضية التي اعتاد عليها في أحد صالات الجيم بالمدينة، شعر بالأعياء الشديد، فتوجه على الفور إلى أحد الأطباء الذي وصف له بعض العقاقير اشتراها ثم عاد لمنزله.


وعند دخوله العقار الذي يسكن به، لاحظ الحارس علامات الاعياء الشديد على وجه الفنان هيثم. وفي مسكنه دخل هيثم في حالة أعياء شديد وتقيأ أكثر من مرة ثم تعرض لهبوط حاد في الدورة الدورية ما أدى إلى وفاته، لكن لم يشعر به أحد نظرًا لعيشه بمفرده.

وعندما حاولت خطيبته، إنجي سلامة، الاتصال به أكثر مرة، لم يكن يرد، فاستدعت الشرطة وذهبت بصحبة والدها إلى منزله. وبعد وصول الشرطة والأسعاف والحصول على إذن بدخول المنزل، عُثر على هيثم متوفي داخل دورة مياه شقته، وإلى جواره متعلقاته الشخصية وكان يرتدي ملابسه كاملة، كما عُثر على آثار قيء ومكملات غذائية كان يستخدمها لممارسته الرياضة في الجيم.


وقد تم تشيع جثمانه اليوم من مسجد مصطفى محمود في حضور عدد كبير من نجوم الفن، الذين انظروا ساعتين حتى وصوله نتيجة لتأخر تصريح الدفن بسبب عدم وجود احد من أفراد أسرته – الذين توفى معظمهم – لاستلام الجثمان.

وتم دفنه بمدافن الأسرة بأول طريق الواحات بمدينة 6 أكتوبر، إلى جوار والده الفنان أحمد زكي، ووالدته الفنانة هالة فؤاد، والتي توفيت في نفس عمره، أي 35 عامًا.



التعليقات