الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

تقارير


20 نوفمبر 2019 12:14 ص
-
إنذار بالخطر.. انتهاء اجتماع نتنياهو وغانتس دون الوصول إلى تفاهم

إنذار بالخطر.. انتهاء اجتماع نتنياهو وغانتس دون الوصول إلى تفاهم

كتبت: أمنية حسن

قبل انتهاء مهلة تشكيل الحكومة الإسرائيلية بـ24 ساعة، التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ورئيس ائتلاف كاحول لافان، بيني غانتس، في مكتب رئاسة الوزراء بالقدس في محاولة للوصول إلى اتفاق بشأن تشكيل حكومة وحدة بالاشتراك مع يسرائيل بيتينو، ولكن يبدو أن الاجتماع انتهى دون التوصل إلى اتفاق حاسم بشأن تشكيل الحكومة.

اقرأ أيضًا: ما هو "سد السرج الاحتياطي" الذي أعلنت أثيوبيا اكتمال بنائه؟ وما سر ظهوره في هذا التوقيت؟

تصريحات غانتس

بعد انتهاء الاجتماع الثُنائي، قال بيني غانتس: "قلت مرارًا وتكرارًا منذ دخولي للمجال السياسي، تحتاج إسرائيل إلى حكومة وحدة ليبرالية واسعة تتألف من الحزبين الفائزين بالانتخابات" وأضاف أن حكومة الوحدة ستساهم في مواجهة المخاوف الأمنية والاقتصادية بالإضافة إلى القضاء على انقسامات المجتمع الإسرائيلي، وقال: "حكومة تُؤسس على اتفاق الأحزاب الرئيسية، وعدم احتكارها من جانب قطاع واحد- يقصد كتلة اليمين-"

وفي إشارة إلى وصول المفاوضات إلى الهاوية قال غانتس: "الذهاب إلى انتخابات مرة ثالثة أمر سيء، ولكن سنبذل قصارى جهدنا للوصول إلى تفاهمات لتشكيل الحكومة، بحسب ما ورد في صحيفة معاريف العبرية.

تصريحات نتنياهو

صرَّح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عقب انتهاء اجتماعه مع غانتس قائلًا: "لسوء الحظ! أدركت خلال اجتماعي مع غانتس أنه رفض نداء الرئيس الإسرائيلي وتجاهل إرادة غالبية الأعضاء"

وأضاف نتنياهو: "هذه اللحظة الأخيرة للقرار الذي سيؤثر على أمن الدولة ومستقبلها، حيث ينوي غانتس تشكيل حكومة أقلية تعتمد على دعم القائمة العربية المشتركة"، وأشار نتنياهو إلى أنه سيبذل المزيد من الجهود خلال اجتماعه مع أفيغدور ليبرمان لمنع إجراء انتخابات ثالثة.

تُشير المعطيات النهائية قبل ساعات من انتهاء المُهلة المُحددة لتشكيل الحكومة الائتلافية، إلى فشل الاتفاق بين كبرى الأحزاب ألا وهي كتلة اليمينة بزعامة نتنياهو واليسار الوسط بقيادة غانتس، ولكن لا زالت تكمن الفرصة النهائية في يد أفيغدور ليبرمان، والذي أعلن نتنياهو الاجتماع معه غدًا صباحًا.



التعليقات