الخميس , 5 ديسمبر 2019
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
20 نوفمبر 2019 9:54 ص
-
إيران تسعى لشراء مقاتلات ودبابات جديدة مع رفع حظر الأسلحة في 2020

إيران تسعى لشراء مقاتلات ودبابات جديدة مع رفع حظر الأسلحة في 2020

كتبت: أسماء عصام

قال مسؤول استخباراتي أمريكي رفيع المستوى، مساء أمس الثلاثاء، إن إيران ستشتري على الأرجح مقاتلات ودبابات مقاتلة جديدة متطورة العام المقبل، وذلك بعد أن يرفع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حظر الأسلحة المفروض على كهران.

جاءت تصريحات المسؤول الأمريكي في الوقت الذي أصدرت فيه وكالة استخبارات الدفاع دراسة جديدة عن قدرات إيران العسكرية.  

ويلخص تقرير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية أن طهران تسعى بأن تصبح القوة المهيمنة في الشرق الأوسط، ويحذر من أن إيران يمكنها أن تحرز تقدمًا سريعًا في تطوير طائرات مقاتلة وغير ذلك من أنظمة الصواريخ.

كما ذكر التقرير أن ترسانة إيران من الصواريخ لا مثيل لها في الشرق الأوسط، بل إنه أكبر من الترسانة الخاصة بإسرائيل أيضا. 

كما قال المسؤول الاستخباراتي الأمريكي، للصحفيين يوم الثلاثاء، إن إيران ستشتري على الأرجح الدبابات والطائرات من روسيا والصين، مع العلم أن الولايات المتحدة تفرض عقوبات اقتصادية صارمة على طهران، ومن المرجح أن تستمر تلك العقوبات حتى لو تم رفع الحظر الذي فرضته الأمم المتحدة.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أن إيران طورت على مدار الأربعين عاما الماضية "برنامجاً مكثفا لتطوير الصواريخ، وما زال حجم وقوتها الصاروخية ينمو رغم الجهود المبذولة لمكافحة الانتشار النووي التي تهدف إلى الحد من تقدمها".  

جاء هذا التقرير وسط تصاعد التوترات بين إيران والغرب في أعقاب سلسلة من الهجمات على سفن الشحن التجارية والمنشآت النفطية السعودية هذا العام، والتي ألقي باللوم فيها على طهران.

كما يذكر التقرير أن إيران زادت أيضا من استخدامها للطائرات المسيرة، كأدوات مراقبة لمراقبة القوات والسفن الأمريكية في الخليج و كمنصات أسلحة لشن هجمات. ويضيف التقرير أن طهران تعمل على تحسين قدراتها في مجال الفضاء الإلكتروني، لجمع المعلومات ولشن هجمات إلكترونية ضد أهداف أمريكية وأخرى.

ويشير التقرير إلى "إنه على الرغم من أنها لا تزال أدنى من الناحية التكنولوجية بالنسبة لمعظم منافسيها، فقد تقدم الجيش الإيراني بشكل كبير خلال العقود القليلة الماضية".

جدير بالذكر أنه بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، من المقرر رفع حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على إيران في أكتوبر 2020، الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي وفرضت عقوبات جديدة على إيران.

إقرأ أيضًا: إيران تضع شروط لعودة الإنترنت في البلاد.. وتنكر عفوية التظاهرات



التعليقات