الخميس , 5 ديسمبر 2019
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
20 نوفمبر 2019 11:44 ص
-
المعهد الدولي للصحافة: تركيا تقود العالم في عدد الصحفيين المسجونين

المعهد الدولي للصحافة: تركيا تقود العالم في عدد الصحفيين المسجونين

ذكر المعهد الدولي للصحافة (IPI)، في تقرير له نُشر أمس الثلاثاء، أن تركيا حققت رقمُا قياسيًا على المستوى العالمي للصحفيين المسجونين بأكثر من 120 سجينًا.

أكد المعهد الدولي للصحافة، وهو هيئة مراقبة صحفية عالمية، في تقريره أن حرية الصحافة في تركيا لم تتحسن منذ رفع حالة الطوارئ السنة الماضية، والتي استمرت عامين.

أشار المعهد الدولي للصحافة إلى أن مئات الصحفيين واجهوا الملاحقة القضائية والمحاكمة منذ الانقلاب، في الغالب بناءً على تهم متعلقة بالإرهاب، مضيفًا أن عدد الصحفيين الذين ما زالوا في السجن انخفض من أكثر من 160 صحفيًا إلى 120، لكن رغم ذلك ما زالت أنقرة أكبر سجّان للصحفيين في العالم.

يذكر التقرير: "وراء أرقام الصحفيين المسجونين هذه تكمن قصة من الانتهاكات المروعة للحقوق الأساسية، حيث تحتجز تركيا العشرات من الصحفيين بسبب تهم خطيرة للغاية متعلقة بالإرهاب، وتطول فترة احتجازهم لعدة أشهر، وأحياناً لسنوات، في انتظار المحاكمة، وفي كثير من الحالات دون إدانة رسمية".

وفي إشارة إلى أن سجن الصحفيين "جاء نتيجةً للحملة الموسعة ذات الدوافع السياسية ضد وسائل الإعلام"، ذكر تقرير المعهد الدولي للصحافة أن تركيا هي بلا منازع "الدولة الرائدة في سجن الصحفيين على مستوى العالم" منذ ما يقرب من عشر سنوات.

أعلنت تركيا حالة الطوارئ بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في يوليو 2016. ورغم رفع أحكام الطوارئ في يوليو 2018، استمرت أنقرة في اعتقال وفرض حظر السفر على عشرات الصحفيين. وأقالت سلطات البلاد حوالي 150 ألف قاضٍ وأكاديمي وضابط عسكري وموظف حكومي وغيرهم خلال عامين من حكم الطوارئ للاشتباه في دعمهم فتح الله غولن، رجل الدين المعارض المقيم في الولايات المتحدة. كام تم سجن أكثر من 77 ألف شخص في انتظار المحاكمة.

إقرأ أيضًا: جدل واسع في تركيا بشأن فضيحة سياسي حزب العدالة والتنمية



التعليقات