الأثنين , 6 يوليو 2020
اخر الأخبار

تقارير


20 نوفمبر 2019 12:46 م
-
تحليل| أربعة سيناريوهات متاحة أمام غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

تحليل| أربعة سيناريوهات متاحة أمام غانتس لتشكيل الحكومة الإسرائيلية

لم يتبقَ الكثير من الوقت أمام بيني غانتس، زعيم حزب أزرق أبيض، لتشكيل الحكومة الإسرائيلية بمساعدة أفيغدور ليبرمان، رئيس حزب إسرائيل بيتنا، وذلك من خلال بحث المفاوضات الأخيرة بتشكيل الحكومة.

لدى غانتس مهلة قصيرة حتى منتصف ليل اليوم الأربعاء لتشكيل حكومة وحدة مكونة من حزب الليكود وإسرائيل بيتنا، أو حكومة أقلية بالاشتراك مع الأحزاب اليسارية الوسطية وبدعم من القائمة العربية المشتركة، أو سيناريو آخر وهو خوض انتخابات ثالثة.

أشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية في تقرير لها إلى أن أمام بيني غانتس أربعة سيناريوهات يجب أن يختار منهم، وهم كالتالي:

حكومة أقلية

إذا لم ينجح ليبرمان في إقناع غانتس بإقامة حكومة وحدة تضم حزب الليكود وحزب أزرق وأبيض وإسرائيل بيتنا حتى ظهر اليوم ف سيتعين على ليبرمان أن يمنح غانتس الضوء الأخضرلتشكيل حكومة أقلية تتكون من 52 من أعضاء الكنيست، إذ ستضم حزب أزرق أبيض وحزب جسر"جيشر"، والاتحاد الديمقراطي، وحزب ليبرمان يسرائيل بيتنا .

وإذا وافق ما لا يقل عن أربعة من أعضاء القائمة المشتركة على دعم الحكومة دون الدخول إلى الائتلاف الحكومي، فسيحصل غانتس على أغلبية 56 نائباً في الكتلة اليمينية مقابل الكتلة الدينية التي يتزعمها نتنياهو البالغ عددها 55 عضواً.

في حال حدوث ذلك، سيتعين على غانتس أن يخبر الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ورئيس الكنيست يولي ادلشتاين بأن "الحكومة باتت الآن مكتملة بين يديه"، وبعدها سيجري تصويت في الكنيست للموافقة على تلك الحكومة في غضون أسبوع.

حكومة وحدة

إذا فشل غانتس في تشكيل حكومة بحلول الموعد النهائي اليوم الأربعاء، ستتاح الفرصة لأي عضو من أعضاء الكنيست لترشيح نفسه من خلال الحصول على دعم ما لا يقل 61 من أعضاء الكنيست خلال 21 يوما، وتقديم هذه القائمة إلى الرئيس الإسرائيلي.

ثم سيمنح ريفلين هذا المرشح 14 يوما لتشكيل الحكومة.

ولكن إذا اتفق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وغانتس على تشكيل حكومة بناء على التناوب على منصب رئيس الوزراء، فإن الحكومة ستضم أعضاء حزب الليكود وحزب أزرق وأبيض.

حكومة يمينية

في حال رفض غانتس الانضمام إلى حكومة يقودها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قد يشعر ليبرمان بالإحباط من غانتس ويوافق على تشكيل ائتلاف حكومي متجانس مكون من 63 عضواً من أحزاب اليمين والأحزاب الدينية بقيادة نتنياهو خلال 21 يوم.

ومن وجهة النظر الإسرائيلية، ستكون هذه الحكومة مستقرة للغاية، ولكن بجانب ذلك سيتعين على نتنياهو، المتهم بقضايا الفساد، مغادرة مكتب رئيس الوزراء وعلى ذلك ستبرز احتمالية أن يكون هناك من يخلفه في حزب الليكود.

انتخابات ثالثة

إذا لم يقم أي مرشح بتشكيل حكومة خلال تلك الأيام الـ 21 التي ستنتهي في 11 ديسمبر ، فستجرى انتخابات للمرة الثالثة في أقل من عام.

يمكن تحديد موعد الانتخابات الثالثة في 3 مارس إذا فشل بيني غانتس في تشكيل الحكومة.

إقرأ أيضًا: إنذار بالخطر.. انتهاء اجتماع نتنياهو وغانتس دون الوصول إلى تفاهم



التعليقات