الأحد , 14 أغسطس 2022
اخر الأخبار

أخبار


6 يناير 2020 2:52 م
-
حررته السيدة هنداوية قبل 139 عامًا.. تفاصيل أقدم محضر تحرش في مصر

حررته السيدة هنداوية قبل 139 عامًا.. تفاصيل أقدم محضر تحرش في مصر

 

حررته السيدة هنداوية قبل 139 عام.. أقدم محضر تحرش في مصر
منذ القدم وتحاول المرأة المصرية الدفاع عن حقوقها، والمطالبة بالقصاص من كل من يمس جسدها أو كرامتها. مؤخرا تم الكشف عن وثيقة تم تحريرها قبل 139 عام من الآن، لسيدة تطالب بحقها لوقوعها ضحية للتحرش.
الواقعة شهدتها محطة قطار "السينسة العام 1881، بطلتها سيدة مصرية تدعى "هنداوية".
تسرد هنداوية خلال المحضر أنها خلال توجهها من مدينة السويس إلى القاهرة أو على حد وصفها "مصر المحروسة"، خلال رحلة قطار "السبنسة" الذي كان يعمل في الفحم، تعرضت للتحرش.
هنداوية تقول أن الجاني هو رئيس القطار، الذي طالبها بخلع "اليشبك" أو الخمار مثلما نطلق عليه الآن، حيث كان اليشبك لباس النساء في القرن الـ19.
تتابع المجني عليها أن رئيس القطار تحرش بها وحاول اغتصابها بعد مطالبتها بخلع اليشبك. الجاني قطع ملابس هنداوية بشكل عنيف.
بعد التحرش بها، وجدت هنداوية ملقاة بعربة القطار وهي منهمرة في البكاء، منتظرة من ينقذها.
اكتشف الواقعة ناظر المحطة إسكندر أفندي، الذي أخذ أقوال المتهم والمجني عليها.
يشار إلى أنه خلال الفترة الماضية شهدت مصر وقائع تحرش كثيرة، كان آخرها التحرش بفتاة المنصورة، حيث تمكن ضباط وحدة مباحث قسم شرطة أول المنصورة، القبض على 3 شباب لتورطهم بارتكاب واقعة تحرش بفتاة كانت تسير بصحبة شاب بشارع الترعة يوم الاحتفال برأس السنة الجديدة 2020، وتداول فيديو بالواقعة، وذلك بالتزامن مع التحرش بفتاتين بشارع الجمهورية بالمنصورة اليوم نفسه.

كتبت: نور علي

منذ القدم وتحاول المرأة المصرية الدفاع عن حقوقها، والمطالبة بالقصاص من كل من يمس جسدها أو كرامتها. ومؤخرًا، تم الكشف عن وثيقة تم تحريرها قبل 139 عام من الآن، لسيدة تطالب بحقها لوقوعها ضحية للتحرش.

الواقعة شهدتها محطة قطار "السبنسة العام 1881، بطلتها سيدة مصرية تدعى "هنداوية".

تسرد هنداوية خلال المحضر أنها خلال توجهها من مدينة السويس إلى القاهرة، أو على حد وصفها "مصر المحروسة"، خلال رحلة قطار "السبنسة" الذي كان يعمل في الفحم، تعرضت للتحرش.

إقرأ أيضًا: طعنت والدتها حتى الموت.. القبض على بطلة فيلم "كابتن أمريكا"

هنداوية تقول إن الجاني هو رئيس القطار، الذي طالبها بخلع "اليشبك" أو الخمار مثلما نطلق عليه الآن، حيث كان اليشبك لباس النساء في القرن الـ 19.

تتابع المجني عليها أن رئيس القطار تحرش بها وحاول اغتصابها بعد مطالبتها بخلع اليشمك. الجاني قطع ملابس هنداوية بشكل عنيف. وبعد التحرش بها، وجدت هنداوية ملقاة بعربة القطار وهي منهمرة في البكاء، منتظرة من ينقذها.

اكتشف الواقعة ناظر المحطة إسكندر أفندي، الذي أخذ أقوال المتهم والمجني عليها.

ويشار إلى أنه خلال الفترة الماضية شهدت مصر وقائع تحرش كثيرة، كان آخرها التحرش بفتاة المنصورة، حيث تمكن ضباط وحدة مباحث قسم شرطة أول المنصورة، من القبض على ثلاثة شباب لتورطهم بارتكاب واقعة تحرش بفتاة كانت تسير بصحبة شاب في شارع الترعة يوم الاحتفال برأس السنة الجديدة 2020، وجرى تداول فيديو بالواقعة، وذلك بالتزامن مع التحرش بفتاتين بشارع الجمهورية بالمنصورة اليوم نفسه.



التعليقات