الأثنين , 6 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
14 يناير 2020 11:48 ص
-
أردوغان: حفتر هرب من موسكو.. وتركيا ليس لديها طموحات إمبريالية

أردوغان: حفتر هرب من موسكو.. وتركيا ليس لديها طموحات إمبريالية

 

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده ليس لديها طموحات امبريالية، ولا تبحث عن إجراء مغامرة في شرق المتوسط ولا ليبيا ولا سوريا.
أردوغان أوضح اليوم الثلاثاء، خلال تصريحات له في اجتماع لحزبه العدالة والتنمية، أن الخطوات التي تخطوها بلاده لا تهدف إلا لحفظ أمنها وسلامتها ومصالحها، فضلا عن إنقاذ المظلومين في كل مكان.
ويتابع أردوغان أن عيونهم ليست عمياء عن الدول التي لديها جشع في البترول وثروات الدول، مشيرا إلى أن هدف بلاده الوحيد هو حماية حقوقهم وحقوق إخوانهم.
الرئيس التركي علق كذلك على انسحاب الجنرال الليبي خليفة حفتر دون التوقيع على اتفاق الهدنة، حيث قال: لقد هرب حفتر من موسكو، بالأمس قال نعم للهدنة واليوم يقول لا ويترك الميدان ويهرب من موسكو.
وأشار أردوغان إلى أن بلاده لن تتوانى عن تلقين حفتر الدرس اللازم حال واصل هجماته، مؤكدا استمرارهم في توفير الدعم للحكومة الليبية في طرابلس.
وحفتر غادر العاصمة الروسية موسكو دون أن يوقع على اتفاق لوقف إطلاق النار . السبب وراء انسحاب حفتر من التوقيع هو رفضه أي تدخل أو وساطات أو مشاركة تركيا في الإشراف على وقف إطلاق النار في البلاد، مؤكدا أنه لن يوقع طالما الجيش التركي متواجد في ليبيا.
كما أن المسودة الروسية لوقف إطلاق النار تجاهلت عددا من مطالب الجيش الليبي، وبالتالي اشترط عدم التوقيع على اتفاقيات من دون الرجوع للجيش الوطني الليبي.

 

كتبت: نور علي

علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، على انسحاب الجنرال الليبي خليفة حفتر دون التوقيع على اتفاق الهدنة في موسكو.

قال أردوغان: "لقد هرب حفتر الانقلابي من موسكو.. بالأمس قال نعم للهدنة واليوم يقول لا ويترك الميدان ويهرب من موسكو".

كما أشار الرئيس التركي إلى أن بلاده لن تتوانى عن تلقين حفتر الدرس اللازم حال واصل هجماته، مؤكدا استمرارهم في توفير الدعم للحكومة الليبية بقيادة فايز السراج في طرابلس.

على صعيد متصل، قال أردوغان إن بلاده ليس لديها طموحات امبريالية، ولا تبحث عن إجراء مغامرة في شرق المتوسط ولا ليبيا ولا سوريا.

وأوضح أردوغان، اليوم خلال تصريحات له في اجتماع لحزبه العدالة والتنمية، أن الخطوات التي تخطوها بلاده لا تهدف إلا لحفظ أمنها وسلامتها ومصالحها، فضلا عن إنقاذ المظلومين في كل مكان.

تابع أردوغان أن عيونهم ليست عمياء عن الدول التي لديها جشع في البترول وثروات الدول، مشيرا إلى أن هدف بلاده الوحيد هو حماية حقوقهم وحقوق إخوانهم.

اقرأ أيضًا: تحليل| مقتل سليماني يجلب المنافع لأردوغان

 

غادر حفتر العاصمة الروسية موسكو دون أن يوقع على اتفاق لوقف إطلاق النار، وجاء السبب وراء انسحاب حفتر من التوقيع هو رفضه أي تدخل أو وساطات أو مشاركة تركيا في الإشراف على وقف إطلاق النار في البلاد، مؤكدا أنه لن يوقع طالما الجيش التركي متواجد في ليبيا.

كما أن المسودة الروسية لوقف إطلاق النار تجاهلت عددا من مطالب الجيش الليبي، وبالتالي اشترط عدم التوقيع على اتفاقيات من دون الرجوع للجيش الوطني الليبي.



التعليقات