السبت , 26 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

تقارير


كتب أمنية حسن
15 يناير 2020 12:37 ص
-
الأزمة الليبية.. الصين تدعم مصر في مواجهة تركيا

الأزمة الليبية.. الصين تدعم مصر في مواجهة تركيا

في ظل العلاقات المتوترة بين مصر وتركيا على إثر الأزمة الليبية، حيث الاتفاق البحري مع ليبيا لتقاسم ثروات البحر المتوسط النفطية، بالإضافة إلى الاتفاق العسكري بين حكومة الوفاق الوطني الليبية بقيادة السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والذي أرسل بموجبه قوات عسكرية تركية إلى ليبيا، الأمر الذي يضر بالأمن القومي المصري، كما أن رغبة تركيا في الاستيلاء على حقول الغاز في البحر المتوسط عمقت من العداء بين الدولتين.

في هذا الإطار لجأت الصين في بداية عام 2020 إلى تعزيز علاقاتها مع مصر إحدى دول شرق البحر المتوسط متجاهلة دولة تركيا، مما يشير إلى تزايد العزلة التركية في المنطقة وترجيح كفة مصر في العلاقات الخارجية.

اقرأ أيضًا: ملخص تقديرات الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية: اضطرابات في إيران وهدنة مع حماس وبقاء داعش

توطيد العلاقات المصرية الصينية

في يوم 7 يناير، زار وزير الخارجية الصيني وانغ يي القاهرة، والتي كانت محطته الأولى في جولته في أفريقيا لعام 2020، حيث دعا إلى رفع مستوى التعاون الاستراتيجي  والشراكة الاقتصادية بين الصين ومصر.

واجتمع وانغ يي مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس الوزراء مصطفي مدبولي ووزير الخارجية المصري سامح شكري والأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد أبو الغيط وذلك ضمن البرنامج الرسمي في القاهرة، حيث أكد وانغ أن الصين تعتبر مصر مركزًا دوليًا جديدًا للشحن اللوجيستي في البحر المتوسط، وأكد على أن الصين ستتعاون مع مصر من أجل تنسيق تسوية سياسية لحل الأزمة الليبية.

وحول الموقف المصري تجاه الصين، قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: "مصر مستعدة للعمل مع الصين لدعم الشراكة الاستراتيجية الشاملة إلى أعلى المستويات"، وبحسب موقع نورديك مونيتور، أشارت وزار الخارجية الصينية إلى أن مصر أبدت رغبتها في أن تصبح شريكًا رئيسيًا في مبادرة الحزام والطريق الصينية (BRI)، حيث يُذكر أن السيسي حضر القمة الثانية لمنتدى الحزام والطريق الدولي والذي عُقد في الفترة بين 25-27 ابريل 2019.

يُشير مشروع الحزام والطريق (BRI) إلى طريق الحرير الاقتصادي، وطريق الحرير البحري للقرن الـ21، حيث أطلق هذا المشروع الرئيس الصيني جين بينغ في عام 2013 بهدف إنشاء شبكة للتجارة الدولية والبنية التحتية تمتد من شرق آسيا إلى اوروبا وأفريقيا على طول طريق الحرير القديم.

وفي الإطار ذاته رحب رئيس الوزراء المصري مصطفي مدبولي بتدفق المزيد من الاستثمارات من قبل الشركات الصينية بناء منطقة تجارية بين مصر والصين.

الصين تدعم مصر في القضية الليبية  في مواجهة تركيا

في ظل تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين القاهرة وبكين، أوضحت زيارة وزير الخارجية الصيني إلى مصر موقف الصين من القضية الليبية واختيارها أي الجانبين للوقوف معها، ففي ظل زيادة النفوذ الصيني في البحر المتوسط، اختارت بكين التعاون مع الشريك المصري متجاهلة تركيا، وذلك في ظل الخلافات بين مصر وتركيا بشأن الحدود البحرية لشرق البحر المتوسط والوضع في ليبيا.

وفي تصريحٍ لصحيفة الأهرام المصرية حول الأزمة الليبية، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي: "تواصلت الصين مع مختلف الفصائل الليبية وعملنا بنشاط لتسهيل المحادثات من أجل السلام" وأكد وانغ خلال حديثه "أن الصين ستتعاون مع مصر وستبذل جهودًا من أجل تحقيق تسوية سياسية مبكرة ودعم الاستقرار في البحر المتوسط.

تبين من تصريحات وانغ انضمام الصين إلى معسكر مصر والإمارات العربية السعودية وروسيا الداعم لعمليات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، في مواجهة الميليشيات المسلحة الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني بقيادة رئيس الوزراء فايز السراج المدعوم من قبل تركيا، وهذا الأمر يعني ميل كفة الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر حيث إنها مدعوم من قبل قوى اقتصادية عُظمى وكذلك انضمام لاعب جديد قوي على ساحة الصراع الليبية.



التعليقات