الأحد , 1 يونيو 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
15 يناير 2020 5:41 م
-
العفو الدولية: إيران استخدمت القوة بشكل غير قانوني ضد المتظاهرين السلميين

العفو الدولية: إيران استخدمت القوة بشكل غير قانوني ضد المتظاهرين السلميين

كتبت: أسماء عصام

أكدت منظمة العفو الدولية، من خلال لقطات فيديو حصلت عليها وصور فوتوغرافية وشهادات من ضحايا وشهود عيان في إيران، أن القوات الإيرانية استخدمت القوة بشكل غير قانوني ضد المتظاهرين السلميين الذين تجمعوا في المدن الإيرانية عقب اعتراف السلطات بإسقاط الطائرة الأوكرانية في 8 يناير الجاري.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، أطلقت قوات الأمن الرصاص من بنادق مخصصة للصيد على المتظاهرين السلميين مما أسفر عن إصابتهم، كما استخدمت قوات الأمن الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق المحتجين، واعتدت عليهم بالضرب، بالإضافة إلى الاعتقالات التعسفية.

اقرأ أيضًا: قراءة في آلية فض النزاع النووي مع إيران

وقال فيليب لوثر، مدير قسم الأبحاث في المنظمة، "إنه أمر مخزي أن القوات الإيرانية تحاول قمع الاحتجاجات السلمية من قبل أشخاص يطالبون بالعدالة لـ176 شخص قتلوا على متن الطائرة الأوكرانية، والتعبير عن غضبهم تجاه السلطات الإيرانية". مُضيفُا أن "استخدام القوة بشكل غير قانوني في المظاهرات الأخيرة، هو جزء من النمط الذي تتبعه القوات الإيرانية".

اقرأ أيضًا: فيديو| شاهد لحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخين إيرانيين

وقد تحققت منظمة العفو الدولية من الفيديوهات التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص تعرضوا لطلق ناري من قبل قوات الأمن الإيرانية التي كانت منتشرة في أنحاء المدن لردع المتظاهرين.

ويظهر أحد الفيديوهات التي تم تداولها عبر الإنترنت أن امرأة تعرضت لطلق ناري مما أسفر عن إصابتها وتعرضها للنزيف، فيما يظهر فيديو آخر امرأة أخرى ملقاة على الأرض وتحيطها بركة دماء وتبكي من الألم، وكان الأشخاص الذين حاولوا إنقاذها يرددون "إن القوات الإيرانية أطلقت عليها النار"، ولكن لم تتمكن منظمة العفو الدولية من تحديد نوع الذخيرة المستخدمة في هذه الإصابات. 

جدير بالذكر أن آلاف المتظاهرين احتجوا ضد القادة الإيرانيين مطالبين إياهم بالتنحي عن مناصبهم، فيما ردد البعض "الموت للديكتاتور" في إشارة للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، وذلك بعد حادثة الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها القوات الإيرانية "عن طريق الخطأ".

أكدت منظمة العفو الدولية، من خلال لقطات فيديو حصلت عليها وصور فوتوغرافية وشهادات من ضحايا وشهود عيان في إيران، أن القوات الإيرانية استخدمت القوة بشكل غير قانوني ضد المتظاهرين السلميين الذين تجمعوا في المدن الإيرانية عقب اعتراف السلطات بإسقاط الطائرة الأوكرانية في 8 يناير الجاري.

ووفقًا لمنظمة العفو الدولية، أطلقت قوات الأمن الرصاص من بنادق مخصصة للصيد على المتظاهرين السلميين مما أسفر عن إصابتهم، كما استخدمت قوات الأمن الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل لتفريق المحتجين، واعتدت عليهم بالضرب، بالإضافة إلى الاعتقالات التعسفية.

وقال فيليب لوثر، مدير قسم الأبحاث في المنظمة، "إنه أمر مخزي أن القوات الإيرانية تحاول قمع الاحتجاجات السلمية من قبل أشخاص يطالبون بالعدالة لـ176 شخص قتلوا على متن الطائرة الأوكرانية، والتعبير عن غضبهم تجاه السلطات الإيرانية". مُضيفُا أن "استخدام القوة بشكل غير قانوني في المظاهرات الأخيرة، هو جزء من النمط الذي تتبعه القوات الإيرانية".

اقرأ أيضًا: فيديو| شاهد لحظة سقوط الطائرة الأوكرانية بصاروخين إيرانيين

وقد تحققت منظمة العفو الدولية من الفيديوهات التي تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاص تعرضوا لطلق ناري من قبل قوات الأمن الإيرانية التي كانت منتشرة في أنحاء المدن لردع المتظاهرين.

ويظهر أحد الفيديوهات التي تم تداولها عبر الإنترنت أن امرأة تعرضت لطلق ناري مما أسفر عن إصابتها وتعرضها للنزيف، فيما يظهر فيديو آخر امرأة أخرى ملقاة على الأرض وتحيطها بركة دماء وتبكي من الألم، وكان الأشخاص الذين حاولوا إنقاذها يرددون "إن القوات الإيرانية أطلقت عليها النار"، ولكن لم تتمكن منظمة العفو الدولية من تحديد نوع الذخيرة المستخدمة في هذه الإصابات. 

جدير بالذكر أن آلاف المتظاهرين احتجوا ضد القادة الإيرانيين مطالبين إياهم بالتنحي عن مناصبهم، فيما ردد البعض "الموت للديكتاتور" في إشارة للمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، وذلك بعد حادثة الطائرة الأوكرانية التي أسقطتها القوات الإيرانية "عن طريق الخطأ".



التعليقات