السبت , 26 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

تقارير


16 يناير 2020 11:30 م
-
مساعي السيطرة مستمرة.. تركيا تسعى إلى بناء مستوطنات للاجئين في سوريا

مساعي السيطرة مستمرة.. تركيا تسعى إلى بناء مستوطنات للاجئين في سوريا

كتبت: أسماء عصام

تسعى تركيا إلى فرض سيطرتها على الدول المجاورة وخاصة دول الشرق الأوسط وذلك لتلبية مطامعها في المنطقة، وكانت أول دولة استغلتها تركيا هي سوريا وأعلنت فرض نفوذها عليها، ومن جهة أخرى استغلت وضع ليبيا أيضًا ووضعت أذرعها عليها وذلك بدعم من حكومة الوفاق الليبية.

اقرأ أيضًا: البنك المركزي التركي يُخفض أسعار الفائدة للمرة الخامسة

تركيا تبني مستوطنات للاجئين السوريين

وفقًا لصحيفة جيروزاليم بوست، أعلنت تركيا اليوم الخميس أنها بدأت "بناء المستوطنات" في المناطق المحتلة بشكل غير قانوني في شمال سوريا. وقد غزت تركيا سوريا في بداية عام 2016 خلال هجومها على القوات الكردية عبر دعمها للمعارضة السورية التي قامت بتطهير المناطق الأكراد في سوريا في يناير 2018 وأكتوبر 2019، مما جعل أكثر من 300 ألف كردي يضطرون إلى ترك منازلهم في عفرين شرق سوريا. والآن أصبحت تركيا تهتم بالشؤون السورية وتسعى لبناء مستوطنات للسوريين الذين فروا إليها خلال الحرب السورية، حيث يؤثر تواجد اللاجئين السوريين على الاقتصاد التركي

وقد ذكرت قناة "تي أر تي" التابعة للحكومة التركية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال "لقد بدأنا العمل على بناء المستوطنات بين رأس العين وتل أبيض، حيث يمكن أن يستقر مئات الآلاف من الأشخاص، الذين يعيشون على طول الحدود التركية السورية والذين يبلغ عددهم مليون شخص. ويعيش ما يصل إلى أربعة ملايين سوري الآن في تركيا، وهم الذين فروا من سوريا أثناء الحرب مع نظام بشار الأسد، وأتوا من مناطق مختلفة منها حلب وحمص وحماة ومناطق أخرى.

هدف تركيا من إنشاء المستوطنات

ترغب تركيا في تسكين معظم اللاجئين السوريين العرب في المناطق الكردية في سوريا، وتتمثل خطة تركيا في سوريا حول إنشاء حزام من المستوطنات على طول الحدود التي كان يعيش فيها الأكراد والأقليات الأخرى، وتحويلها إلى سلسلة من الوحدات السكنية المؤيدة لتركيا، من جهة ستكون معزولة عن تركيا، ومن جهة أخرى ستساعد في تعزيز ولاء اللاجئين السوريين لتركيا.

وقد وعدت تركيا منذ سيطرتها على منطقة عفرين الكردية بتسكين ملايين اللاجئين في مكان ما، وسعت إلى نقل البعض إلى عفرين بعد أن فر 160 ألف كردي منها، لكنهم لم يتمكنوا من بناء منازلهم عندما استولت ميليشيات المعارضة السورية عليها. وبعد انسحاب الولايات المتحدة من هذه المنطقة واستيلاء تركيا عليها في أكتوبر 2019، الآن تريد بناء مستوطنات للسوريين. وقد وعدت أنقرة بتخصيص مليارات الدولارات لبناء المدن في شمال سوريا للسوريين.

المشروع سيكون إنجازًا لتركيا في الشرق الاوسط

سيكون المشروع على نطاق كبير وسيكون إنجازًا لتركيا في الشرق الأوسط، حيث سيتطلب مشاريع هندسية ضخمة وإنشاء طرق سريعة وحدائق عامة. والتساؤل هنا هو كيف تخطط تركيا للقيام بذلك خاصة أنها ليس لديها موارد لتنمية هذا المشروع؟. وكيف ستقوم بمصادرة الأراضي التي احتلتها بشكل غير قانوني في سوريا وجعل الأمر يبدو قانونيًا؟. وقد حذر المسؤولون الأمريكيون سرًا من أن غزو تركيا لسوريا في أكتوبر 2019 كان شكلًا من أشكال التطهير العرقي، كما أن جماعات المعارضة السورية المدعومة من تركيا نهبت وانتهكت حقوق المدنيين السوريين عن طريق قتلهم.

والآن، قامت تركيا بإرسال الآلاف من المعارضين السوريين إلى ليبيا حتى يكونوا بعيدين عن الإجراءات التي ستتخذها لتوسيع وبناء المستوطنات. وتربط تركيا مستوطناتها في سوريا باتفاقها البحري الليبي الجديد. وبحسب خطاب أردوغان الأخير، فإن تركيا ستقوم بالتنقيب عن الغاز قبالة السواحل الليبية، وحذرت الدول الأخرى من أنها لن تستطيع تمرير خط أنابيب عبر المنطقة التي تطالب بها قبالة ليبيا، وهذا يعد تحذير واضح لليونان وإسرائيل وقبرص.

وتعتبر القيادة التركية الحالية واحدة من أكثر المنتقدين لسياسات إسرائيل المتبعة في الضفة الغربية، لكن يبدو أن أنقرة تقوم ببناء مستوطنات خاصة بها الآن في الأراضي السورية المحتلة بشكل غير قانوني، وذلك لضمان حق العودة إلى المناطق التي تحتلها. ويتمثل الوضع الآن حول هل تركيا ستنفذ بالفعل مشروع بناء المستوطنات للاجئين السوريين أو أنه مجرد اقتراح ولن تبني شيئًا.



التعليقات