السبت , 26 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


26 يناير 2020 9:51 ص
-
ترامب يرفض التفاوض مع إيران مقابل رفع العقوبات.. وظريف ينصحه بتقصي الحقائق

ترامب يرفض التفاوض مع إيران مقابل رفع العقوبات.. وظريف ينصحه بتقصي الحقائق

أثارت التصريحات المتبادلة بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جدلًا بشأن استعداد إيران للتفاوض مقابل إلغاء العقوبات الأمريكية على إيران، وهذا ما رفضه ترامب.

اقرأ أيضا: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة على إيران

وصرح ظريف لصحيفة شبيغل الألمانية، أمس السبت، بأن "طهران على استعداد لاستئناف المفاوضات مع واشنطن حتى بعد اغتيال القائد في الحرس الثوري قاسم سليماني، إذا غيرت الولايات المتحدة مسارها ورفعت العقوبات".

وفي سياق منفصل، نفى ظريف انتهاك إيران للاتفاق النووي، زاعمًا أن "طهران تتصرف وفقا للاتفاق النووي"، مضيفًا "اسمحوا لي أن أوضح للأوروبيين، إذا كانوا يرغبون في تنفيذ التزاماتهم، فسنكون مستعدين للعودة إلى الامتثال الكامل فورا".

فيما عبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن رفضه لاشتراط إيران الجلوس للتفاوض بإلغاء العقوبات المفروضة عليهم، قائلا "وزير الخارجية الإيراني يقول إن بلاده تريد إجراء مفاوضات معنا لكنها ترغب في رفع العقوبات، لا شكرا".

وسرعان ما نفي ظريف تصريحاته في مقابلة أمس، ونصح ترامب بعدم الاعتماد في سياسته الخارجية وقراراته على ما تنشره وسائل الإعلام الغربية موضحًا عبر تغريدة له على موقع تويتر "يتعين على ترامب أن يعتمد في تعليقاته حول السياسة الخارجية وقراراته على الحقائق وليس على عناوين فوكس نيوز".

جدير بالذكر أن تلك التصريحات تأتي في ظل العلاقات الأمريكية الإيرانية المتدهورة خاصة في الآونة الأخيرة إثر مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، في الثالث من يناير الجاري، بضربة أمريكية، ردت عليها السلطات الإيرانية باستهداف قاعدة أمريكية في العراق، متوعدةً الولايات المتحدة بالانتقام لمقتل سليماني.  



التعليقات