الأربعاء , 24 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


26 يناير 2020 11:46 ص
-
إيران تتحالف مع حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية ضد صفقة القرن

إيران تتحالف مع حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية ضد صفقة القرن

تشعر إيران بالقلق إزاء مساعي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أجل الإعلان عن خطة السلام في الشرق الأوسط المعروفة باسم "صفقة القرن"، ودعوته لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وزعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس لزيارة أمريكا لمناقشة الخطة، وركزت وسائل الإعلام الإيرانية على الحديث عن التداعيات المحتملة للصفقة والمحاولات الفلسطينية لمنعها.

اقرأ أيضا:غانتس يقبل دعوة ترامب لمناقشة تفاصيل صفقة القرن وينتقد نتنياهو

في ظاهر الأمر، تناولت وسائل الإعلام الإيرانية الصفقة بطريقة محايدة نسبيًا، إذ تشير وكالة أنباء مهر إلى أن "نتنياهو يعتبر أن هذه الصفقة فرصة تاريخية وأن ترامب أكد أنها ستفيد الفلسطينيين"، فيما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية إرنا بأن "الأردن يناور على قبول الصفقة، وأن الحكومة الأردنية تتخلى عن رغبات الفلسطينيين وشعبها"، ومع ذلك ، فإن وسائل الإعلام  الرسمية تعتبر الصفقة بمثابة خطة مشينة تتضمن ضم القدس والمستوطنات للنظام الصهيوني والتدمير الكامل لحق عودة اللاجئين.

بيد أن الدليل الأبرز على نوايا إيران الحقيقية يأتي من وسائل إعلام تسنيم الإخبارية، التي تقدم تقارير مفصلة عن خطط حركة الجهاد الإسلامي لتعطيل الصفقة، ويوضح أن الحركة التي خاضت صراعًا قصيرًا مع إسرائيل في نوفمبر الماضي، قد دعت إلى انتفاضة فورية ضد مخططات ترامب.

فيما كشف بيان صادر عن الجهاد الإسلامي في فلسطين أن "الشعب الفلسطيني لن يسمح أبدًا لأي شخص بأخذ القدس منا"، ويضيف المكتب السياسي للجماعة، الذي كان على اتصال منتظم بالمسؤولين الإيرانيين، أنه "سيعمل على رفض صفقة القرن واتخاذ تدابير لوقفها، ويجب على الفلسطينيين ألا يثقوا في الغرب".

جدير بالذكر أن حركة الجهاد الإسلامي جمعتها علاقات وثيقة بإيران عن طريق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، ومسؤولين آخرين على مدار الأشهر الماضية، وجاء على رأس هذا دعمها لإيران بعد مقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني، إذ أكدت الحركة أن اغتياله فاجعة كبيرة، وعددت جهود سليماني والمهندس في دعم المقاومة الفلسطينية، مقدمة التعزية للقيادة الإيرانية.



التعليقات