الأحد , 21 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
28 يناير 2020 10:31 ص
-
إيران تستعد لإطلاق قمر صناعي.. وأمريكا تخشى من استخدامه في تطوير رؤوس نووية

إيران تستعد لإطلاق قمر صناعي.. وأمريكا تخشى من استخدامه في تطوير رؤوس نووية

أعلن مسؤولون إيرانيون أن طهران تستعد لإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء وذلك بعد أن أخفقت ثلاثة مرات في محاولات إطلاقه في العام الماضي. 

تشير الولايات المتحدة الأمريكية إلى أن هذا القمر الصناعي يساعد طهران في برنامجها لتطوير الصواريخ الباليستية، إذ تعتبره "واجهة لتطوير الصواريخ الباليستية"، حسبما أفادت "رويترز".

أضافت "رويترز" أن وشانطن تشعر بالقلق من أن تستغل إيران تكنولوجيا الصواريخ بعيدة المدى، التي تستخدم لوضع الأقمار الصناعية في مداراتها، لإطلاق رؤوس حربية نووية. وعلى الجانب الآخر تنفي طهران الاتهام الأمريكي بأن مثل هذا النشاط هو غطاء لتطوير الصواريخ الباليستية وتقول إنها لم تسعى مطلقًا في تطوير أسلحة نووية.

وتظهر الصور التي التقطتها الأقمار الصناعية من شركة "بلانيت لابز" ومقرها سان فرانسيسكو، أن إيران بدأت الاستعداد لإطلاق القمر الصناعي من ميناء الإمام الخميني الفضائي في مقاطعة سمنان الإيرانية.


من جانبه، قال وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، أمس الاثنين: "نعم، يتم إعداد موقع لإطلاق القمر الصناعي ظفر في المدار". 

اقرأ أيضا: نلتقي في المحاكم.. رئيس السلطة القضائية الإيراني يهدد قتلة سليماني

ونقل تقرير سابق صادر عن وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية الرسمية عن جهرمي قوله إن طهران تعتزم إطلاق ستة أقمار صناعية في المدار هذا العام ، من بينها ظفر 1 و2.

وتأتي الاستعدادات الواضحة لإطلاق القمر الصناعي بعد أن فشلت إيران ثلاثة في إطلاق قمرين صناعيين العام الماضي.


كما لفت فشل إطلاق الأقمار الصناعية في أغسطس الماضي انتباه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذكر عبر حسابه على "تويتر" أنه "فشل ذريع لإيران".

فيما أثارت الإخفاقات الثلاثة على التوالي الشكوك حول إذا كان هناك تدخل خارجي في برنامج إيران. وكتب ترامب على تويتر أن "الولايات المتحدة لم تشارك في الحادث المأساوي أثناء الاستعدادات النهائية لإطلاق الأقمار الصناعية في إيران"، مضيفا "أتمنى لإيران أطيب التمنيات ونتمنى لكم التوفيق في تحديد ماذا حدث في الموقع". 



التعليقات