الأحد , 5 أبريل 2020
اخر الأخبار

أخبار


20 مارس 2020 10:05 م
-
مدينة مشهد الإيرانية على مشارف كارثة بسبب كورونا

مدينة مشهد الإيرانية على مشارف كارثة بسبب كورونا

كتبت: ماري ماهر

حذر رئيس مجلس مدينة مشهد، ثاني أكبر مدينة في إيران من حيث عدد السكان، من أن المأساة الإنسانية ستكون حتمية إذا استمر تدفق زوار عطلة العام الجديد بنفس المعدل.

وتعاني مقاطعة خراسان رضوي، التي عاصمتها مشهد، من وباء فيروس كورونا الذي ضرب إيران بشدة بين دول الشرق الأوسط.

وحتى الآن تم اكتشاف أكثر من 750 شخصًا مصابًا بالفيروس في المقاطعة وفقًا لوزارة الصحة. لكن مسؤولًا في منظمة الصحة العالمية الذي زار إيران مؤخرا في 16 مارس قال إن الأعداد الحقيقية يمكن أن تصل إلى خمسة أضعاف. وفي 16 مارس قال مسؤول طبي في المدينة إن 230 مريضًا ماتوا بسبب التهابات الجهاز التنفسي ومشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا.

اقرأ أيضًا: واشنطن في رسالة لطهران: رغم كورونا لن نرفع العقوبات

وقال محمد رضا حيدري، رئيس مجلس مدينة مشهد، في منشور على موقع إنستغرام اليوم الجمعة، إن عدد السيارات التي دخلت المدينة أقل بنسبة 42.97 في المئة مقارنة بعطلات رأس السنة الإيرانية الجديدة السابقة ولكن "هذا لا يزال أيضًا كثير". وفقا لحيدري في 19 مارس وحده دخلت 59000 سيارة المدينة.

وحذر العديد من مسؤولي المدينة الأسبوع الماضي، بما في ذلك رئيس البلدية محمد رضا قلعي، من أن المدينة تواجه خطر التحول إلى نقطة ساخنة جديدة لفيروس كورونا إذا لم يتم تطبيق إجراءات فورية بما في ذلك الإغلاق، ولكن الحكومة قاومت المناشدات من أجل عمليات الإغلاق.

واستبعد الرئيس روحاني في 15 مارس إمكانية إغلاق المدن الإيرانية ما لم تقرر قوة مكافحة الفيروسات التاجية خلاف ذلك. وقال إنه لا يُسمح للحكام المحليين باتخاذ قرارات مستقلة.

وبحسب عمدة طهران، فإن إغلاق المدن لا يمكن تنفيذه لأن الحكومة لا تستطيع دعم الناس وتعويض الشركات بسبب الضغوط الاقتصادية الناتجة عن العقوبات الأمريكية.

ومشهد هي موطن مرقد الإمام الرضا، الإمام الثامن للشيعة. ويتدفق الإيرانيون المتدينون إلى المدينة كل عام لزيارة الضريح في اليوم الأول من السنة الإيرانية. وأغلق الضريح أبوابه أمام الحجاج يوم الأحد.



التعليقات