الأحد , 5 أبريل 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
22 مارس 2020 9:06 م
-
وفاة أحد عشر رياضيًا في إيران بفيروس كورونا

وفاة أحد عشر رياضيًا في إيران بفيروس كورونا

كتبت: ماري ماهر

وقع أكثر من عشرة رياضيين إيرانيين حاليين وسابقين ضحية لفيروس كورونا المستجد، وفقًا للبيانات التي جمعتها إذاعة راديو فردا.

وفي هذه الأثناء، ولأسباب غير محددة، تتردد العديد من العائلات الثكلى من الرياضيين في الاعتراف علانية بأن أحبائهم ماتوا بسبب الفيروس.

وعلاوة على ذلك، يبدو أن وسائل الإعلام التي تديرها الدولة ممنوعة من نشر أخبار عن الرياضيين الإيرانيين الذين يقعون ضحية كورونا.

اقرأ أيضًا: للمرة الثانية.. خامنئي يرفض المساعدة الأمريكية ويصف حكومة واشنطن بالـ"كاذبة"

وكشف المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور ريك برينان، يوم الاثنين 14 مارس، عن أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في إيران قد يكون أعلى بخمس مرات مما يتم الإبلاغ عنه.

وقال برينان الذي زار إيران في وقت سابق "قلنا أن أضعف حلقة في إيران هي البيانات. إنهم يزيدون بسرعة من قدرتهم على الاختبار وبالتالي سترتفع الأعداد".

وكانت إلهام شيخي، البالغة من العمر 22 عامًا، عضوة منتخب إيران لكرة القدم الخماسية، أول رياضية تُعلن علنا ​​على أنها ضحية لكوفيد-19. وكانت شيخي من محافظة قم التي كانت مركز تفشي المرض.

ومع ذلك، حاولت هيئة الإذاعة والتلفزيون التي تديرها الدولة إخفاء وفاتها من خلال إجراء مقابلة مع رياضية كبيرة في السن وتحمل اسم السيدة شيخي، وتصر على أنها على قيد الحياة.

وتم تداول صور قبر شيخي على وسائل التواصل الاجتماعي مما أجبر هيئة الإذاعة والتليفزيون وغيرها من وسائل الإعلام التي تديرها الدولة على التراجع والاعتراف بأن لاعبة الكرة ماتت بالفعل.

وانخرط الرياضيون الأحد عشر الذين ماتوا بسبب الفيروس التاجي في كرة السلة والملاكمة والشطرنج وكرة الصالات والجودو وكرة القدم والتايكوندو والمصارعة.



التعليقات