الأحد , 5 أبريل 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
تقارير: أردوغان يستخدم شبكة إعلامية للتجسس على معارضيه وغضب أمريكي من شبكة الجزيرة القطرية

تقارير: أردوغان يستخدم شبكة إعلامية للتجسس على معارضيه وغضب أمريكي من شبكة الجزيرة القطرية

كتب: محمد جمال عبدالعال

وجهت أجهزة استخبارات أوروبية اتهامتها للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه يستخدم هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية "تي آر تي" للتجسس على المعارضين الأتراك، وقد تحركت وزارة العدل الأمريكية لتصنيف الشبكة الإعلامية على قائمة الخارجين عن القانون.

وبحسب الوزارة، "فإن الشبكة الإعلامية التي تمتلك مكاتب في تركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، تشارك في إعداد ونشر المواد الإعلامية عبر قناة تي آر تي وورلد، وأقرت بأنها تشرف عليها منظمة أجنبية، وهي هيئة المراقبة الرسمية للبث في تركيا آر تي يو كيه وتتلقى أموالًا من الشعب التركي، على الرغم من أنها نفت علاقاتها مع حكومة أنقرة أو أي أحزاب سياسية، وأشارت إلى أن ممثل هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية لدى واشنطن، تونجاي يوراكلي، الذي وقع على الوثيقة، سجل ضمن العملاء الأجانب".

وقد واجهت القناة انتقادات لتقيدها بشكل وثيق بسياسة الحكومة، وكذلك هيئة آر تي يو كيه، التي يهيمن على مجلسها التنفيذي أعضاء من حزب العدالة والتنمية الحاكم وشركائه في الائتلاف الحكومي. وتبث القناة على مدار الساعة الأخبار باللغة الإنجليزية من مكاتب في واشنطن العاصمة ولندن وسنغافورة".

ومن ناحية أخرى، وبحسب تقارير إعلامية، يسعى نواب في الكونجرس الأمريكي، إلى الضغط على إدارة، دونالد ترمب، من أجل إدراج قنوات الجزيرة القطرية ضمن قائمة العملاء الأجانب الخارجين عن القانون، في ظل اتهامات بأنها منبر لنشر الأفكار المتطرفة، وجهاز تجسس في واشنطن لصالح النظام القطري الذي يوفر التمويل والملاذ الآمن للجماعات الإرهابية.

وتسعى قناة الجزيرة جاهدة إلى إنقاذ نفسها من هذه الضغوط، من خلال دفع أكثر من مليون دولار لمؤسسة دي إل إيه بايبر؛ وهي إحدى شركات المحاماة العالمية، ويقع مقرها الرئيس في المملكة المتحدة.



التعليقات