الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


10 أبريل 2020 7:01 م
-
إيران تشترط على أسر ضحايا كورونا التنسيق مع الحرس الثوري لدفن ذويهم

إيران تشترط على أسر ضحايا كورونا التنسيق مع الحرس الثوري لدفن ذويهم

كتبت: ماري ماهر

أدى توجيه السلطات الصحية الإيرانية الذي يطلب من العائلات تنسيق مدافن لضحايا فيرس كورونا مع السلطات العسكرية إلى تساؤلات وخلافات.

رسالة من مسؤول صحي تسربت إلى وسائل التواصل الاجتماعي في 8 أبريل، أظهرت أنه للحصول على شهادات وفاة لضحايا "كوفيد-19" أو الأشخاص المشتبه في وفاتهم بسبب فيروس كورونا، يجب على أسرهم التنسيق مع الحرس الثوري بالإضافة إلى وزارة الصحة، ما أثار جدلًا على وسائل التواصل الاجتماعي، بشأن لماذا يجب أن يتدخل الجيش في مثل هذه القضايا الصحية العامة؟

اقرأ أيضًا: منظمة العفو الدولية تؤكد مقتل عشرات السجناء في إيران

وقال علي رضا فاب زاده، مستشار وزير الصحة في 10 أبريل، لوكالة أنباء فارس، المقربة من الحرس الثوري، إنه يجب التعامل مع المدافن من قبل قوات الباسيج شبه العسكرية ولهذا يجب إخطار الحرس الثوري وإصدار شهادة الوفاة.

ويبدو أن أحد أسباب قيام الباسيج بالدفن هو التأكد من أن العائلات لا تكسر الأعراف البعيدة عن المجتمع وتتجمع بأعداد كبيرة في المقابر.

وتُظهر مقاطع الفيديو المنشورة على وسائل التواصل الاجتماعي عددًا قليلاً من أعضاء ميليشيا الباسيج وأسر ضحايا فيروس كورونا في مقابر عميقة يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار لمنع أي خطر من انتشار الفيروس.

وهناك مخاوف من أن الحرس الثوري يمكن أن يسجل سبب الوفاة أي شيء آخر غير فيروس كورونا. وظهرت تقارير في الأسابيع القليلة الماضية في إيران تشير إلى أن شهادات وفاة العديد من ضحايا الوباء تشير إلى "مضاعفات تنفسية"، بدلاً من فيروس كورونا كسبب للوفاة.

وكانت الإحصاءات الرسمية الإيرانية بشأن الإصابات والوفيات خطية للغاية منذ بدء تفشي المرض، مما دفع الكثيرين إلى التشكيك في الأرقام. وقد أعلنت إيران حتى الآن عن أكثر من 4 آلاف حالة وفاة و66 ألف حالة، لكن تقدير إذاعة راديو فردا يجعل عدد الإصابات أقرب إلى 100 ألف حالة إصابة وحوالي 7 آلاف حالة وفاة. فيما توقعت مصادر أخرى أرقام أعلى بكثير.



التعليقات