الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


15 أبريل 2020 8:01 م
-
إيران تدفع أوكرانيا للتخلي عن حقوقها بشأن إسقاط طائرتها

إيران تدفع أوكرانيا للتخلي عن حقوقها بشأن إسقاط طائرتها

كتبت: ماري ماهر

علمت إذاعة فردا أن إيران تضغط على أوكرانيا لتوقيع مذكرة تفاهم تلزم كييف وعائلات ضحايا الرحلة 752، التي أسقطت فوق طهران، بالتنازل عن حقهم في متابعة الأمر من خلال المحاكم.

وأطلق الحرس الثوري صاروخين على الرحلة الأوكرانية 752 في 8 يناير في أعقاب الهجمات الصاروخية الإيرانية على القواعد العسكرية العراقية التي تستضيف القوات الأمريكية. واعترفت السلطات الإيرانية بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة وقتل 176 راكبا كانوا على متنها بعد ثلاثة أيام من الإنكار، وادعت أن خطًأ بشريًا كان وراء الحادث.

اقرأ أيضًا: القضاء الإيراني يتهم حراس السجون بالتورط في أعمال شغب

وعلمت إذاعة فردا أن إيران أرسلت مسودة مذكرة تفاهم إلى وزارة الخارجية الأوكرانية والتي بموجبها تقبل أوكرانيا وعائلات الضحايا بأن "خطأ بشري" كان وراء الحادث. كما تنص الوثيقة المذكورة على أنه يجب على أوكرانيا وعائلات الضحايا عدم اتخاذ إجراءات جنائية وقضائية ضد إيران مقابل دفع تعويضات من إيران وإطلاق محتويات مسجل الطائرة بعد تحليلها.

ولتوضيح القضايا المتعلقة بمذكرة تفاهم محتملة اقترحتها إيران، طلبت إذاعة فردا من أندري جوك، خبير قانون الطيران الدولي التعليق على النص المحتمل لمذكرة التفاهم. وأشار إلى أن إيران ربما تسعى إلى خلق انقسام بين الدول التي قتل مواطنوها في الحادث بالسعي للتوصل إلى مثل هذا الاتفاق المنفصل مع أوكرانيا.

وقال جوك أيضًا أن حقيقة أن السلطات الإيرانية تدعي أن خطأ بشريًا تسبب في تحطم طائرة أوكرانية لا يعني أن إيران تحملت المسؤولية عن هذه المأساة. وأضاف: "يبقى السؤال بشأن ما إذا كانت إيران مستعدة للمحاسبة وشرح سبب عدم إغلاق المجال الجوي وأسباب الخطأ البشري أو تعويضه أم لا"، وأوضح أن مسودة مذكرة التفاهم التي قدمتها إيران إلى وزارة الخارجية الأوكرانية لم تشر إلى محاسبة إيران ولم تحدد سوى شروط قليلة لبدء مفاوضات التعويض.

ووفقًا لما ذكره جوك، فإن مسألة ما إذا كانت إيران مستعدة لتعويض أسر الضحايا وشركة الطيران التي تمتلك الطائرة ستبقى دون إجابة إذا قبلت أوكرانيا موقف إيران كما هو موضح في مسودة الوثيقة. بعبارة أخرى، يقول جوك، إن إيران تعتبر التحقيق في "الخطأ البشري" الذي ربما تسبب في الحادث وجميع إجراءات المحكمة ذات الصلة أمرًا داخليًا يتعين التحقيق فيه وملاحقته من قبل السلطات الإيرانية فقط.

وشدد جول على أنه "يجب ألا يعزى سبب التحطم إلى خطأ بشري قبل الانتهاء من تحقيق مستقل وملائم. وأنه لا يمكن تحميل حكومة أوكرانيا مسؤولية إجبار أسر الضحايا على التخلي عن حقهم في إجراء تحقيق مستقل كشرط مسبق لدفع تعويضات من إيران؛ كما أنه يجب ألا يكون على أوكرانيا التزام بتزويد إيران بالبيانات الفنية لشركة الطيران الأوكرانية خاصة أن إيران لا تتعهد بتقديم البيانات الخاصة بها".

وعلاوة على ذلك، تقول مسودة مذكرة التفاهم أن إيران قد تسمح بمشاركة خبراء دوليين في تحليل مسجلات الطيران ولكن فقط إذا لم تستطع إيران القيام بذلك. ولكن حتى الآن من الواضح أن إيران لم تتعاون في هذا الصدد وليست قادرة أو راغبة في فك رموز مسجلات الطيران. وأيضًا لا تشير الوثيقة التي أعدتها إيران إلى الطرف المسؤول عن دفع التعويضات وتفتقر إلى شروط واضحة لتحديد التزامات إيران والإطار الزمني لتحقيقها، وكذلك أي إجراءات تحكيم إذا لم تتوصل الدول إلى تفاهم.



التعليقات