الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


16 أبريل 2020 7:00 م
-
رغم الصعوبات الاقتصادية وأزمة كورونا.. إيران تواصل مشاريع البناء الديني في العراق

رغم الصعوبات الاقتصادية وأزمة كورونا.. إيران تواصل مشاريع البناء الديني في العراق

كتبت: ماري ماهر

أفادت وكالة أنباء إيرانية أنه على الرغم من وباء فيروس كورونا، استمرت مشاريع إعادة الإعمار والتنمية والترميم التي تنفذها إيران في الأضرحة الشيعية في العراق.

وأفادت صحيفة "راسا نيوز" في 11 أبريل أن هدم المباني المجاورة لضريح الإمام الحسين لتوسيع الأرض استمر مع مراعاة المتطلبات الصحية بشكل كامل.

اقرأ أيضًا: الحكومة الإيرانية تقر بفقدان 5 مليارات دولار من أموالها

وتم تخصيص جزء من المشروع المذكور في عام 2018 لمنظمة "آستان قدس رضوى"، المنظمة الإدارية التي تدير ضريح الإمام رضا في مشهد، عاصمة مقاطعة خراسان الإيرانية.

وقال مسؤول في المنظمة في أغسطس 2018 إن أكثر من 200 من خبراء إعادة الإعمار والترميم يقومون بمشاريع مختلفة في العراق بما في ذلك طلاء القباب والشرفات الأرضية للمزارات.

وتم تشكيل أعمار العتبات المقدسة، لإعادة بناء الأضرحة المقدسة في العراق، في عام 2003 كمنظمة خيرية ولكن تعيين رئيسها الجديد في أغسطس 2018 من قبل قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني يشير إلى أنه أصبح فرعا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري.

ومن الجدير بالذكر أن رئيس للجنة محمد جلال معاب، قاتل خلال الحرب الإيرانية العراقية تحت قيادة قاسم سليماني. كما أن العديد من كبار المسؤولين الإيرانيين على رأسهم المرشد الأعلى علي خامنئي هم أيضا من بين المسؤولين فيها التي كانت نشطة في السنوات الخمس عشرة الماضية في مدن عراقية مختلفة. ووفقًا لبعض التقارير، شارك ما يصل إلى 3 آلاف إيراني في المشاريع التي نفذها اللجنة في العراق.

على الرغم من أنها مؤسسة خيرية رسميًا، تتلقى اللجنة ميزانية من الحكومة الإيرانية. ففي أوائل عام 2017، قال رئيسها أن ميزانية سنوية تبلغ 5 تريليون ريال، أي 1.5 مليار دولار بسعر الصرف الخاص بعام 2017، تم تخصيصها للمنظمة للسنوات الست المقبلة.

وتمتد أنشطة اللجنة في العراق وسوريا إلى ما وراء إعادة بناء الأضرحة وترميمها. وتتضمن هذه الأنشطة نقل مبالغ كبيرة من الأموال وشحنات المساعدات للعراق وسوريا.



التعليقات