الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


21 أبريل 2020 8:01 م
-
مراسلون بلا حدود: إيران من أسوأ منتهكي حقوق الصحفيين في العالم

مراسلون بلا حدود: إيران من أسوأ منتهكي حقوق الصحفيين في العالم

كتبت: ماري ماهر

احتلت إيران المرتبة 173 من أصل 180 في حرية الإعلام في المؤشر الصادر عن منظمة مراسلون بلا حدود اليوم الثلاثاء، وهو ما يعني انخفض ترتيبها بثلاث نقاط من 170 في عام 2019.

ويقول تقرير مراسلون بلا حدود إن إيران كانت من أكثر الدول قمعًا في العالم بالنسبة للصحفيين على مدار الأربعين عامًا الماضية مع سيطرة الدولة التي لا هوادة فيها على الأخبار والمعلومات، وتم سجن أو إعدام ما لا يقل عن 860 صحفيًا ومواطنًا صحافيًا منذ عام 1979.

اقرأ أيضًا: مستشار روحاني ينتقد تلفزيون الدولة بسبب الإعلان عن "كاشف وهمي" لفيروس كورونا

ويشير التقرير إلى بعض العوامل التي جعلت إيران تُصنف على أنها بيئة صعبة للغاية بالنسبة للصحفيين منها سيطرة واسعة النطاق على المشهد الإعلامي ومضايقة الصحفيين المستقلين ووسائل الإعلام المستقلة إلى جانب التخويف والاعتقال التعسفي والأحكام التي تفرضها المحاكم الثورية في نهاية المحاكمات الجائرة.

وقال التقرير "نتيجة لذلك، أصبح المواطنون على شبكات التواصل الاجتماعي في قلب المعارك بسبب الأخبار والمعلومات التي يقوموا بنشرها".

وللسنة الرابعة على التوالي، حصلت النرويج على المركز الأول بين الدول التي تتمتع بأعلى مستوى من الحرية والسلامة للصحفيين، تليها فنلندا والنرويج. وتحتل الولايات المتحدة وإسرائيل المرتبة 44 و88 من بين 180 دولة في مؤشر مراسلون بلا حدود.

وتفرض إيران أيضًا رقابة قوية على الإنترنت، وقال تقرير لمراسلون بلا حدود في مارس إن المنظمة وضعت المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني في إيران ضمن أسوأ عشرين جهة قمع رقمية في عام 2020.

وغالبًا ما تعتقل قوات الأمن الإيرانية الصحفيين بتهم ملفقة وتعرضهم من خلال محاكمة غير عادلة وحتى الرعاية الطبية المناسبة أثناء وجودهم في السجن.



التعليقات