السبت , 26 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


1 مايو 2020 6:30 م
-
طائرات هليكوبتر إسرائيلية تهاجم أهدافًا تدعمها إيران في سوريا

طائرات هليكوبتر إسرائيلية تهاجم أهدافًا تدعمها إيران في سوريا

كتبت: ماري ماهر

أفادت وسائل إعلام حكومية سورية، اليوم الجمعة، أن مروحيات إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ من مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل على أهداف داخل جنوب سوريا، وهو أحدث ما تقول مصادر استخباراتية إنه زيادة في الضربات ضد الميليشيات المدعومة من إيران.

وقالت مصادر معارضة في المنطقة إن العديد من مواقع الميليشيات بالقرب من القنيطرة استهدفت في الهجوم، والتي قالت التقارير إنها تسببت فقط في أضرار مادية.

ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الإسرائيلي.

اقرأ أيضًا: ألمانيا تحظر حزب الله والولايات المتحدة ترحب

وضربت إسرائيل في السنوات الأخيرة القواعد والقوافل التي تديرها ميليشيا حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران والتي لها وجود قوي في مرتفعات الجولان السورية.

وقال مصدر استخباراتي إقليمي إن إسرائيل تكثف غاراتها في سوريا في وقت تشتت انتباه العالم والمنطقة، بما في ذلك سوريا، في معالجة فيروس كورونا.

وقبل أسبوعين، استهدف هجوم إسرائيلي بطائرة بدون طيار سيارة تقل قوات من حزب الله في جنوب سوريا على طول الحدود مع لبنان دون أن يتسبب في وقوع إصابات.

وبعد أيام قليلة، ضربت إسرائيل وسط سوريا بالقرب من مدينة تدمر القديمة، فيما قالت مصادر استخبارية إقليمية إنها مواقع استيطانية مدعومة من إيران ومركز قيادة.

واعترفت إسرائيل في السنوات الأخيرة بأنها شنت العديد من الغارات داخل سوريا منذ بدء الحرب الأهلية في عام 2011.

وبعد أن أعلنت سوريا الاثنين الماضي أنها اعترضت الضربات الجوية التي شنتها إسرائيل بالقرب من العاصمة دمشق، قال وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت لوسائل الإعلام الإسرائيلية إن إسرائيل ستكثف حملتها ضد إيران في سوريا.

ويبدو أن بينيت أكد أن إسرائيل كانت وراء تلك الضربة الجوية على ما قالت مصادر المخابرات الغربية إنها قواعد إيرانية.

وقال بينيت في بيان "لقد انتقلنا من منع ترسخ إيران في سوريا إلى إجبارها على الخروج، ولن نتوقف".

وأضاف "لن نسمح بتزايد التهديدات الاستراتيجية عبر حدودنا دون اتخاذ أي إجراء، وسنواصل نقل القتال إلى أراضي العدو".

وقال الجيش السوري في وقت لاحق إن غارة يوم الاثنين قتلت ثلاثة مدنيين سوريين وأصابت عدة آخرين بشظايا أصابت منازلهم.

وتقول إسرائيل إن الوجود العسكري الإيراني في سوريا، حيث تقاتل مليشياتها إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد، يمثل تهديدًا استراتيجيًا وتدعي أن طهران تسعى إلى وجود دائم على طول حدودها الشمالية.

إن التهديد بالمواجهة المباشرة بين العدوين اللدودين إسرائيل وإيران يندلع منذ فترة طويلة في سوريا، حيث تعتبر إسرائيل إيران أكبر خطر لها.

وقال الأسد إن القوات الإيرانية مرحب بها للبقاء في سوريا بعد سنوات من الانتصارات العسكرية التي لعبت فيها إيران وروسيا دورًا رئيسيًا في إعادة معظم البلاد إلى سيطرته.



التعليقات