الأحد , 5 يوليو 2020
اخر الأخبار

تقارير


5 مايو 2020 11:35 ص
-
طيران ماهان.. هل ساهمت في نشر كورونا؟

طيران ماهان.. هل ساهمت في نشر كورونا؟

كتب: كيرلس عماد

بعد التحري والاستقصاء، كشفت لنا تحقيقات وتقارير  أن شركه "ماهان الإيرانية"، تولت دور اللهو الخفي وأسهمت في انتشار فيروس"كورونا" في ارجاء الشرق الأوسط، جاء ذلك بعد رفضها قرارات حظر فرضتها بعض الدول.


"لماذا ماهان؟"
بحسب مصادر داخل طيران "ماهان"، أوضحت أن  السبب هو الرحلات التي قامت بها الشركة، لمئات المرات وكان هناك قرارات حظر حكومية بين أواخر يناير إلى نهاية مارس، من خلال تسيير رحلات من وإلى إيران والعراق والامارات العربية وسوريا، ومن المفترض أن تلك الدول كانت قد أعطت إذن الهبوط.

وفي وقت سابق منعت إيران استمرار رحلاتها إلى الصين من يوم 31 يناير، وذلك بعدما منعت بعض الدول استقبال رحلات من إيران في شهري فبراير ومارس، لرؤيتها إيران مركزا مهما في انتشار الفيروس في دول الشرق الأوسط، ورغم تلك الظروف المتقلبة تمادت في رحلاتها، الوضع الذي أدي بدوره إلى إنتقادات للشركة بسبب اسهامها في نشر الخطر والمساس بصحة المسافرين والطواقم الجوية.


"إرهاب العاملين بالشركة"
في أواخر فبراير ذكرت مصادر جيدة الإطلاع داخل شركة ماهان، أن أعراض الإصابة بالفيروس قد بدأت تظهر على أكثر من 50 فرداً من أفراد طاقمها، فلجأ أفراد الطاقم إلى وسائل التواصل الاجتماعي للشكوى من عدم منحهم معدات خاصة أو ملابس واقية، وفي 18 أبريل وقع 1300 من العاملين في طيران ماهان على رسالة مفتوحة يتهمون فيها شركة الطيران بسوء إدارة الأزمة، وتم الكشف عن نسخة إتفاق إلتزام بالسرية وُزعت على العاملين في طيران ماهان، يهددهم بمحاكمة جنائية إذا جاهروا بمخاوفهم، وبهذه الآلية تم إسكات أفراد الطاقم بعد تلقيهم تهديدات بالإحالة إلى القضاء، عندما شعروا إنهم خائفين من انتشار الفيروس إلى ذويهم.


"الحرس الثوري داعم أولي"
يذكر أن ماهان، هي شركة خطوط جوية إيرانية يتولى القطاع الخاص تشغيلها، ولدى الشركة ارتباطات بفريق الحرس الثوري، الذي يتمتع بنفوذ كبير في إيران، وتدعم الشركة عمليات إيران في سوريا ولبنان والعراق - وهي دول ترتبط بعلاقات قوية مع الحرس الثوري الإيراني.


"ماهان وآلية انتشار كوفيد-١٩"
كيف ساهمت "ماهان" في نشط الفيروس؟

قيل أن شركة "ماهان" واصلت رحلالتها إلى الصين في ظل الإنتشار الكبير للفيروس في أيام ذروة الفيروس، وتم الكشف عن 157 رحلة للشركة قامت بها في تحد لحظر الطيران الإيراني مع الصين بعد فرض الحظر في 5 فبراير.
وقامت شركة طيران ماهان أيضاً بتسيير 37 رحلة إلى دبي، و19 رحلة إلى تركيا، و20 رحلة إلى وجهات أخرى، بما فيها إسبانيا وماليزيا وتايلاند.

وكانت هناك شركات طيران أخرى تقوم برحلات من إيران وإليها في الوقت نفسه، لكن شركة ماهان كانت الوحيدة التي انتهكت قرارات الحظر على نطاق واسع بهذا الشكل.



التعليقات