الأحد , 5 يوليو 2020
اخر الأخبار

تقارير


7 مايو 2020 9:21 م
-
جريمة قتل أم إنتحار.. تكهنات ونظريات مؤامرة على الساحة الدولية حول مقتل عالم صيني

جريمة قتل أم إنتحار.. تكهنات ونظريات مؤامرة على الساحة الدولية حول مقتل عالم صيني

أثار مقتل عالم صيني الأصل رميا بالرصاص، في الولايات المتحدة، تكهنات ونظريات مؤامرة في شتى أرجاء العالم، فهل كانت إنتحار أم جريمة قتل خُطط لها، فمنذ يومين عثرت السلطات في ولاية بنسلفانيا الأميركية، على جثة باحث طبي، كان على وشك تحقيق إختراق علمي بارز بشأن فيروس كورونا الجديد.

"جريمة قتل أم إنتحار زائف!"

إذ عثرت القوات علي جثة باحث طبي في منزله "بينيج ليو"، البالغ من العمر 37 عاما، مقتولا داخل شقته يوم السبت، في ولاية تاونشيب، مضيفا إنه عثر على ليو ميتا جراء إصابته بجروح ناجمة عن طلقات نارية في الرأس والرقبة والجذع، جاء ذلك وفقا لما نقلت شبكة "إن بي سي" نيوز.

ويعتقد المحققون أن جو قتل ليو، قبل أن يعود إلى سيارته إذ توفي متأثرا بإصابته لنفسه بجروح، فيما ذكرت شبكة "سي إن إن"، إن جو انتحر بعدما أقدم على قتل ليو، لكن الشرطة الأمريكية تصر على أنه راح ضحية جريمة قتل وانتحار.

وقالت الشرطة إن القاتل هو مهندس برامجيات يُدعى هاو جو ويبلغ من العمر 46 عاما، مضيفة إن هاو انتحر في سيارته بعد عودته إليها، وبحسب محققون جنائيون فإن ليو وهاو كانا يعرفان أحدهما الآخر.

وتوصلت التحقيقات إلى أن الحادث كان عبارة عن جريمة قتل وانتحار سببها "خلاف طويل الأمد يتعلق بصديقة حميمة"، وأكد المحققون إنهم لم يعثروا على أي أدلة إطلاقا تشير إلى أن القضية تتعلق بالبحوث التي كان يقوم بها ليو أو بالأزمة الصحية الحالية.

وبحسب بيان وصفت جامعة بيتسبرج ليو بأنه "معلم ممتاز وباحث غزير شارك في تأليف أكثر من 30 بحثا، وتركز عمله على بيولوجيا النظم"، قالت الجامعة إن ليو كان على وشك تحقيق نتائج مهمة للغاية تجاه انتشار فيروس كورونا، وتعهدت الجامعة ببذل قصارى جهدها "لإكمال ما بدأه ليو في محاولة للإشادة بتميزه العلمي".


"مغردون.. الصين مشاركة في الجريمة"

ومن جانبه قال الاعلام الصيني، إنه ظهر العديد من الانتقادات المشابهة علي ان "ليو" قتل لأنه كان على وشك الكشف عن الحقيقة المحيطة بلغز مصدر فيروس كورونا.

وكان مسؤولون صينيون والإعلام الصيني الرسمي قد روجوا لنظرية لا أساس لها تقول إن الفيروس ظهر للمرة الأولى في الولايات المتحدة وإن عسكريين أمريكيين نقلوه إلى مدينة ووهان الصينية.

من ناحية أخرى، قال مغردون في تويتر إن الحكومة الصينية قد يكون لها دور في القضية، ويذكر أن شتى التكهنات ما زالت تنتشر في المنابر الإلكترونية حول انتشار وباء فيروس كورونا ومصدره، وما زال سياسيون وإعلاميون في الولايات المتحدة والصين يروجون إدعاءات غير مؤكدة حول الموضوع.

"أمريكا قد تكون اللهو خفي"

هل تخفي الحكومة الأمريكية شيئا عن الحادث وتحول أحداث غموض حول الحادث لكي لا تكتشف تفاصيل القضية وتريد إخفاء شيئا آخر لأنه كان الباحث الراحل لديه نتائج مهمة.

كان "ليو" قد اقترب من نتائج حقيقة لهذا الفيروس الذي اجتاح العالم كله وأدي إلى وفاة ملايين البشر على مستوي العالم كله، وفي الوقت الذي أعلن فيه الرئيس الامريكي دونالد ترامب، أنه من المتوقع أن يتم إنتاج اللقاح الأمريكي لعلاج فيروس كورونا في يناير المقبل 2021.
وأعلنت شركة "مودرنا"، إنه سيتم إطلاق الدفعة الأولى للقاح في يوليو المقبل 2020، بهدف الوصول إلى مليار جرعة من اللقاح.



التعليقات