الثلاثاء , 2 يونيو 2020
اخر الأخبار

أخبار


بيان شديد اللهجة من الاتحاد الأوربي تجاة إسرائيل وتحذير من عقوبات بسبب الضفة

بيان شديد اللهجة من الاتحاد الأوربي تجاة إسرائيل وتحذير من عقوبات بسبب الضفة

كتب: محمد جمال عبدالعال

بعد أربعة أيام من المشاورات بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن الرد الأوروبي على تطبيق السيادة الإسرائيلية على الأراضي في الضفة الغربية، أصدر مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، بيانًا اليوم يعرب فيه عن قلقه العميق بشأن تعامل الحكومة الإسرائيلية الجديد معة الاراضي الفلسطينية.

وبحسب صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، يشير بوريل في بيانه إلى خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في الكنيست أمس بتدشين حكومته الجديدة وكذلك محتويات اتفاقية الائتلاف التي تقوم عليها الحكومة.

وأوضح بوريل أن الاتحاد الأوروبي لن يعترف بأي تغيير في حدود 1967، إلا إذا تم التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين. وقال في البيان، "إننا نحث إسرائيل بشدة على الامتناع عن أي قرار أحادي الجانب من شأنه ضم الأراضي الفلسطينية ومخالفة القانون الدولي، والذي لا يتضمن أي تهديد بفرض عقوبات الاتحاد على إسرائيل إلى الحد الذي يتم فيه تطبيق السيادة على الأراضي في الضفة الغربية".

وأضاف، "وقد دعا بعض وزراء خارجية الاتحاد إلى بيان أكثر تهديدًا لإبعاد إسرائيل عن تطبيق السيادة. ومع ذلك، حالت الخلافات حول هذه المسألة دون نشر رسالة تهديد".

وشدد بوريل أيضًا على رغبة الاتحاد في المساهمة في دفع عملية السلام والمفاوضات التي من شأنها أن تؤدي إلى تسوية نهائية. ومع ذلك، يقول بوريل، "إن حل الدولتين والقدس كعاصمة مشتركة لكلا البلدين هو السبيل الوحيد لضمان السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

وبحسب الصحيفة، أوضح كبار المسؤولين في المفوضية الأوروبية أنه إذا طبقت إسرائيل السيادة على مناطق في الضفة الغربية من جانب واحد، فإن ذلك سيعيق بشدة العلاقات الإسرائيلية مع الاتحاد ويبدأ فترة أخرى في العلاقات بين الجانبين".



التعليقات