الأحد , 5 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
5 يونيو 2020 6:23 م
-
اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمحتجين في جاليسكو عقب مقتل "جورج فلويد المكسيكي"

اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمحتجين في جاليسكو عقب مقتل "جورج فلويد المكسيكي"

شهدت عاصمة ولاية جاليسكو المكسيكية، أمس الخميس، اشتباكات عنيفة بين عناصر الشرطة والمتظاهرين، الذين خرجوا للاحتجاج على وحشية الشرطة، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن وفاة رجل، لدى اعتقاله، لعدم ارتداء الكمامة.

وأظهرت لقطات تداولتها محطات التلفزيون المحلية مئات المحتجين، وسط غوادالاخارا، ثاني كبرى مدن المكسيك، وهم يخربون المباني، ويضرمون النار في مركبات الشرطة. كما وثقت اللقطات لاستخدام عناصر الشرطة القوة لقمع المحتجين.

وتطبق جاليسكو إجراءات صارمة لكبح انتشار فيروس كورونا في البلاد، أصبح بموجبها ارتداء الكمامة إلزاميا.

ولم تعرف على وجه الدقة ملابسات الوفاة في جاليسكو، لكن مقاطع مصورة، تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر شابا تم تعريفه باسم جيوفاني لوبيز، أثناء اعتقال الشرطة له في أوائل مايو/أيار الماضي. سُمع خلالها بعض المارة يقولون إن الشرطة ألقت القبض عليه لعدم وضعه الكمامة.

وزعمت عشرات المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي أن لوبيز، الذي أطلق عليه البعض "جورج فلويد المكسيكي"، توفي إثر تعرضه للضرب بوحشية من قبل عناصر الأمن، لدى اعتقاله.

وقال حاكم ولاية جاليسكو، إنريكي ألفارو، في رسالة مصورة في وقت متأخر من ليل أمس، إن القصة مليئة "بالكثير من الأكاذيب"، نافياً أن يكون الرجل الذي ظهر في المقاطع المصورة قد اعتقل لعدم وضع كمامة، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وأضاف ألفارو أن 6 من أفراد الشرطة أصيبوا، أحدهم أضطرمت فيه النار، في حين ألقت السلطات القبض على 22 رجلا وامرأتين.

وتعهد حاكم الولاية بفتح تحقيق في الواقعة، مندداً بالعنف الذي وصفه بأنه "غير مسبوق".

وحرّك مقتل الأمريكي جورج فلويد، وهو رجل أسود لقي حتفه بعد أن جثم شرطي أبيض على عنقه في مدينة مينيابوليس الأمريكية، احتجاجات واسعة في عدة مدن حول العالم.



التعليقات