الجمعة , 3 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


10 يونيو 2020 10:29 م
-
وزير الخارجية الألماني: خطة الضم الإسرائيلية خارج إطار القانون ولكن لن نفرض عقوبات

وزير الخارجية الألماني: خطة الضم الإسرائيلية خارج إطار القانون ولكن لن نفرض عقوبات

كتب: محمد جمال عبدالعال

أعاد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الأربعاء، تأكيد وجهة نظر حكومته بأن خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة غير قانونية، لكنها لن تصل إلى حد التهديد بفرض العقوبات، بحسب ما ذكره موقع ذا ناشيونال.

وكان السيد ماس في زيارة ليوم واحد إلى إسرائيل للقاء رئيس الوزراء الإسرئيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية غابي أشكنازي، ووزير الدفاع بيني غانتس.

وتعتزم حكومة الوحدة الإسرائيلية الجديدة الشهر المقبل البدء في مناقشة ضم مستوطناتها في الأراضي المحتلة التي يطالب بها الفلسطينيون بدولة مستقلة في المستقبل.

وبحسب الموقع، قال ماس إلى جانب أشكنازي، "أكرر هنا اليوم الموقف الألماني حيال الضم، وكذلك مخاوفنا الخطيرة كصديق خاص لإسرائيل من العواقب المحتملة لهذه الخطوة".

وأضاف، "نحن نشارك هذه الآراء مع شركائنا الأوروبيين، ونرى أن الضم لن يكون متوافقًا مع القانون الدولي، وبالتالي فإننا لا نزال ندافع عن حل الدولتين المتفق عليه والمتفاوض عليه. وللاقتراب أكثر من هدف الاتفاق المتفاوض عليه، فإنه يحتاج إلى دوافع خلاقة جديدة لإحياء المحادثات".

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، "إن السيد ماس التقى في وقت سابق مع نتنياهو، وأخبره أن أي خطة واقعية يجب أن تعترف بواقع الاستيطان الإسرائيلي في المنطقة وليس تعزيز وهم اقتلاع الناس من منازلهم".

وسيسافر السيد ماس من إسرائيل إلى عمان لإجراء محادثات منفصلة مع المسؤولين الأردنيين والقادة الفلسطينيين. وكانت ألمانيا في سبتمبر الماضي واحدة من خمس دول أوروبية تقول إن الضم يشكل انتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي.



التعليقات