الثلاثاء , 8 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


21 يونيو 2020 7:22 م
-
صفعة جديدة لأردوغان من هذه الدولة "اللي هيقرب لنا هنحرقه"

صفعة جديدة لأردوغان من هذه الدولة "اللي هيقرب لنا هنحرقه"

كتب: محمد جمال عبدالعال

تتوالى المواقف الدولية المضادة للتدخلات التركية في شئون الدول الأخرى، فبعد الموقف المصري القوي أمس الذي وضع حد للتدخلات التركية في ليبيا، في إشارة إلي التلويح باستخدام القوة العسكرية المصرية الغاشمة ضد الأتراك، في حالة إستمرار العدوان التركي في ليبيا.

خرج علينا اليوم رئيس أركان الجيش اليوناني، الذي سار على خطى مصر لوضع حد لحماقات الأرعن أردغان الذي يسعى طوال الوقت للتدخل في الشأن اليوناني والإستلاء على مقدراته.

 فقد قال الجنرال قسطنطين فلوروس، في رسالة قوية أخرى إلى تركيا، "أي شخص يتعامل مع القوات المسلحة اليونانية سيدفع ثمنًا باهظًا للغاية. وهذا ما يحتاج جيراننا إلى معرفته".

وأضاف، "من تطا قدماه أرضنا، سنحرقه وبعدها فقط سنسأل من هو".

 وهدد بأنه إذا حاول الأتراك إرسال سفينة للبحث عن الغاز الطبيعي في الجرف القاري لليونان، فستكون الاستجابة أكثر حدة.

وقال، "إذا حدث ذلك، ستطبق اليونان حقوقها السيادية، وهناك سلسلة من الخطوات التي يمكن أن تتصاعد. يمكننا أن نصل إلى عمل عسكري واضح. من المحتمل ألا يقوم أحد باستبعاده".

واعترف فلوروس أنه إذا إندلع نزاع عسكري، فمن المحتمل أن يضطر الجيش اليوناني للتعامل مع الأتراك وحدهم، لكنه سيرحب بأي عرض للمساعدة.

وقال، "إن القوات اليونانية منظمة، وأولئك الذين يحاولون مواجهتنا سيدفعون ثمنا باهظا، والأصدقاء والحلفاء يعرفون ذلك".

على صعيد أخر، قال وزير الدفاع اليوناني، نيكوس باناغيوتوبولوس، "إن أثينا مستعدة لفعل أي شيء لحماية حقوقها السيادية، بما في ذلك العمل العسكري ضد أنقرة".

ويُذكر أن التوتر بين أثينا وأنقرة وصلت إلي مرحلة خطيرة خلال الفترة الأخيرة، ويتزامن ذلك مع إعلان تركيا استعدادها للتنقيب عن الغاز في شرق المتوسط قبالة سواحل ليبيا بموجب اتفاقية مع حكومة الوفاق الليبية، تعترض عليها اليونان وتقول إنها تضم مناطق تتبع جرفها القاري.



التعليقات