الثلاثاء , 8 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


23 يونيو 2020 9:56 م
-
لمواصلة الضغط.. مجلس الأمن سيناقش تمديد قرار حظر الأسلحة المفروض على إيران

لمواصلة الضغط.. مجلس الأمن سيناقش تمديد قرار حظر الأسلحة المفروض على إيران

كتب: محمد جمال عبدالعال

تتواصل الضغوط والتحركات الأميركية من أجل تمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، حيث قدمت الولايات لمتحدة مشروع قرار إلى مجلس الأمن الدولي بهدف تمديد حظر الأسلحة على إيران والمقرر أن ينتهي في شهر أكتوبر المقبل، بحسب ما ذكره راديو صوت بيروت إنترناشونال.

وسيعقد مجلس الأمن الدولي أول جلسة محادثات غدًا الأربعاء، بشأن اقتراح أمريكي بمد حظر سلاح مفروض على إيران إلى أجل غير مسمى.

ومن المقرر حاليًا انتهاء هذا الحظر في أكتوبر المقبل، بموجب الاتفاق النووي الموقع بين إيران ودول كبرى عام 2015.

وقال دبلوماسيون: إن الولايات المتحدة وزعت مسودة قرار بهذا الإجراء على الدول الأعضاء في مجلس الأمن وعددها 15 دولة، أمس الاثنين، لكن روسيا والصين اللتين تملكان حق لفيتو في مجلس الأمن أبدتا بالفعل اعتراضهما على الخطوة.

وتدفع واشنطن منذ فترة طويلة بضرورة عدم رفع حظر السلاح المفروض على إيران.

ويحتاج تمرير القرار إلى موافقة تسعة أعضاء وعدم استخدام الفيتو، الذي تتمتع به الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا.

وتطالب مسودة القرار الأمريكي بحظر بيع وتوريد ونقل السلاح والمواد المرتبطة به على إيران، ومنع الدول من بيع وتوريد ونقل السلاح أو المواد المرتبطة به لها أيضًا، إلا بموافقة لجنة تابعة لمجلس الأمن.

وتلزم المسودة الدول بتفتيش شحنات على أراضيها إذا كانت هناك أسس معقولة للاعتقاد بأنها تحتوي على مواد محظورة، وتدعو الدول كذلك إلى تفتيش السفن في أعالي البحار- بموافقة الدولة التي ترفع السفينة علمها- للغرض نفسه.

وبموجب الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية «الولايات المتحدة، بريطانيا، ألمانيا، فرنسا» في عام 2015، فإن طهران ستوقف تطوير برنامجها النووي في مقابل تخفيف العقوبات المفروضة على البلاد.

والتي من بينها إنهاء حظر بيع الأسلحة لإيران، إلا أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلنت الانسحاب من الاتفاق في مايو 2018، وأعلنت سياسة «الضغط الأقصى» لضبط سلوك إيران الإقليمي واحتواء برنامجها النووي، من خلال عقوبات اقتصادية كبيرة.

 



التعليقات