الثلاثاء , 8 يوليو 2020
اخر الأخبار

أخبار


23 يونيو 2020 10:21 م
-
هجوم تركي حاد على الرئيس الفرنسي.. هل ماكرون يضيق عليهم الخناق؟

هجوم تركي حاد على الرئيس الفرنسي.. هل ماكرون يضيق عليهم الخناق؟

كتب: محمد جمال عبدالعال

يبدو أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أصبح يشكل خطرًا كبيرًا على تركيا وتطلعاتها الإستعمارية في المنطقة، ومن هذا المنطلق تحارب تركيا ماكرون الآن حتى لا يقف في طريقها.

وشنت تركيا اليوم الثلاثاء، هجومًا حادًا على ماكرون، على خلفية تصريحات له يوم أمس الإثنين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، هامي أكسوي، "إن تصنيف ماكرون لدعم بلادنا لحكومة شرعية في ليبيا بموجب قرارات الأمم المتحدة وبناء على طلبها بأنه لعبة خطيرة لا يمكن تفسيره إلا بأنه كسوف للعقل".

وزعم في إشارة إلى الجهود الدولية لإنهاء القتال في يناير، "إن المشاكل الحالية في ليبيا سببها هجمات حفتر الذي يدعمه ماكرون وهو جنرال حرب رفض اتفاقات وقف اطلاق النار في موسكو وبرلين، وفق ما نقلت وكالة أنباء رويترز.

واتهم الرئيس الفرنسي تركيا بأنها تدير لعبة خطيرة في ليبيا، معبرًا عن دعمه لتصريحات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي ألمح إلى إمكانية تدخل عسكري لمصر في ليبيا من أجل مساندة الشعب الليبي الشقيق.



التعليقات