الثلاثاء , 12 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


13 يوليو 2020 1:31 م
-
أردوغان فاشل وهذا سر تحويل آيا صوفيا لمسجد

أردوغان فاشل وهذا سر تحويل آيا صوفيا لمسجد

قرار زلزل الرأي العام العالمي، حيث تحويل متحف آيا صوفيا التاريخي إلى مسجد، ويأمل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان بتحقيق مزيد من الشعبية المفقودة بسبب التراجع الاقتصادي والسياسي، المحلل التركي، محمد عبيدالله بحسب جريدة زمان التي نشرت تفاصيل تصريحه عبيدالله، بأن اردوغان يريد الهاء الرأي العام التركي بسبب فشله داخليًا وخارجيًا.

سر تحويل آيا صوفيا لمسجد

يرى عبيدالله أن تحويل آيا صوفيا لمسجد لا يوجد من وراء القرار أي غرض ديني كما تم الترويج لذلك، لكن الهدف هو تغطية الفشل السياسي للرئيس التركي، ويحاول اردوغان التقرب من التيار اليميني التركي، واستقطابهم قبيل الانتخابات، وزيادة شعبيته التي تراجعت وفقًا لاخر الاستطلاعات.

وتعود سبب تراجع شعبية اردوغان بحسب المحلل التركي، إلى أن رئيس حزب المستقبل أحمد داود اوغلو وكذلك علي باباجان يمارسان معارضة حقيقية على الرئيس التركي، فعلى سبيل المثال اتهم علي باباجان الرئيس التركي بانه استغل ما حدث بعد انقلاب تركيا الفاشل واجرى اردوغان محاكمات جائرة ومارس ارهابا على المعارضين، وصادر الاراء وكمم الافواه.

تدهور اقتصادي وتراجع

المحلل التركي يرى ايضا ان بلاده تتعرض لتدهور اقتصادي كبير في عهد اردوغان وليس بسبب ازمة كورونا فقط، بل قبل الجائحة بكثير، وحول هذا يقول: "اردوغان يتستر فقط على فشله الاقتصادي وانهيار شعبيته ولا يوجد للدين دخل في القرار الخاص بتحويل ايا صوفيا إلى مسجد، فهناك بطالة كبيرة في تركيا وصلت إلى 30%، وتراجعت شعبيته إلى تحت 30 %.

ورجح عبيد الله أن أردوغان لن يمس العناصر والخصائص المسيحية الموجودة في آيا صوفيا، حفاظا على علاقاته مع الدول الغربية، وتوقع لجوء أردوغان خطوة لإرضاء الشعوب المسيحية.

ممنوع الاقتراب من المقدسات المسيحية

وأكد المحلل التركي أن اردوغان لن يجرؤ على المساس بأي مقدسات مسيحية داخل ايا صوفيا، في محاولة لارضاء الدول الغربية، واستشهد عبيد الله بتصريحات البابا فرانسيس بابا الفاتيكان بقوله عقب صلاته الاسبوعية: "تركيا تهيمن على فكري، فأنا أفكر في أيا صوفيا وأشعر بالحزن الشديد عليها"، كما أن مجلس الكنائس العالمي دعا اردوغان للتراجع عن قراره، ويرى كثيرون ان اردوغان سوف يحاول اصدار قرارات ترضي الدول الغربية، وان قرار ايا صوفيا قد يعيد شعبية اردوغان في الداخل لكنه سوف يزيد من ازماته بالخارج.



التعليقات