الأحد , 10 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


17 يوليو 2020 6:44 م
-
هذه المرأة هزت عرش الإخوان في تونس

هذه المرأة هزت عرش الإخوان في تونس

لا زالت أصداء معركة البرلمان التونسي ضد المرشد الاخواني، راشد الغنوشي تلقي بظلالها على الجميع، تونس تنتفض ضد حكم الاخوان داخل البرلمان، ويبدو أن ساعات قليلة قادمة حاسمة ستزيح بالجماعة، بعدما حظرتها مصر، وحظرتها الاردن مؤخرًا، يبدو أن عرش الجماعة يوشك على السقوط في تونس أيضًا وتحت قبة البرلمان، وهذه المرة، اعتصام تقف على رأسه امرأة، هزت عرش الغنوشي واذلته هو وحزب النهضة التونسي.

عواطف قريش

في يناير الماضي، كان البرلمان التونسي على موعد مع امراة قوية، تحل محل النائب المستقيل منالحزب الدستوري الحر، ابوبكر زخامة، وتمّ اقرار سد الشغور بعضوية السيدة عواطف بنت على بن عبد الله قريش باعتبارها العضو الموالي في الترتيب للنائب المستقيل، النائب ادت اليمين في 10 يناير الماضي، ومن هنا بدأ نضالهاضد جماعة الاخوان التي سربت امن وامان تونس للاعداء للوطن بحسب النائبة ذاتها، بحسب موقع "تونس سكوب".

 

استمر نضال عواطف قريش ضد الغنوشي وجماعته، الغنوشي الذي والى تركيا وقطر ضد تونس، الغنوشي الذي ادخل لقبة البرلمان المتهمون بالارهاب، فقادت المرأة الشديدة اعتصاما داخل لبرلمان رفقة زملائها من البرلمانيين والنواب، ووصل الامر إلى ان الغنوشي طالب اليوم الجمعة بفض اعتصام البرلمان بالقوة، وبعث بطلب لوزير الداخلية في ذلك، بحسب ما نشرته "سكاي نيوز".

سابقة خطيرة

بعدما طالب الغنوشي يفض اعتصام البرلمان بالقوة، وصفت عواطف قريش، الخطوة بأنها "سابقة خطيرة"، وحول هذا صرحت قريش لسكاي نيوز أنه للداخلية أن تتدخل في سيادة البرلمان لمنع الاعتصام او فضه.

النائبة كزملائها من الحزب الدستوري الحر يرون أن الغنوشي تجاوز صلاحياته، خاصة في القضايا الخارجية التي تمثل امن تونس القومي، وعليه يجب عزله وسحب الثقة منه.

النائبة هاجمت جماعة الاخوان في تونس، وترى الغنوشي مرشدًا لها، وانه لا يفهم قوانين الدولة، ويفهم فقط قوانين الجماعة، فتلك طريقتهم وهذا اسلوبهم على حد وصفها، ووصفت قيادة الاخواني راشد الغنوشي للبرلمان بالخطأ التاريخي الذي يجب تصحيحه، وان نواب الشعب سيسحبون الثقة منه، لانه يتصرف على هواه.

نواب الحزب وعلى رأسهم عبير موسى التي تترأس الحزب الدستوري يتعرضون للتهديد بالقتل، لكنهم يعتصمون في ثلاثة اماكن تبع البرلمان، ويمنعون دخول المجرمين والمتسللين لفض اعتصامهم.



التعليقات