الأحد , 10 أغسطس 2020
اخر الأخبار

أخبار


كتب محمد وازن
27 يوليو 2020 4:37 م
-
تصعيد بين حزب الله وإسرائيل وقصف متبادل والإسرائيليون يختبئون في الملاجئ

تصعيد بين حزب الله وإسرائيل وقصف متبادل والإسرائيليون يختبئون في الملاجئ

أفاد التلفزيون الرسمي الإسرائيلي أن ثمة اشتباكات بدأت بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله على الحدود الشمالية، في منطقة جبل هاردوف، وعلى الفور قطع بيني غانتس رئيس كتلة أزرق وأحد اعضاء الحكومة اجتماعًا مع حزبه لمتابعة الموقف المتصاعد بحسب ما أعلنه المتحدث الرسمي باسم الجيش الإسرائيلي، بان ثمة اشتباكات وقصف متبادل بالمدفعية.

وكشفت صحيفة "ماكور ريشون" العبرية وفقًا لمراسلها العسكري، أن المدفعية الإسرائيلية تستهدف مواقع تابعة لحزب الله اللبناني على الحدود الشمالية اللبنانية الإسرائيلية، بعد قصف حدث من قبل الجانب الآخر من عناصر حزب الله اللبناني المسلحة.

وبحسب ما نشرته محطة "كان" الرسمية الإسرائيلية أن السكان شاهدوا الدخان الكثيف الناتج عن القصف المتبادل، وعلى الفور دوت صافرات الإنذار في المستوطنات الشمالية، وطُلب من السكان الاختباء في الملاجئ، حيث أن التصعيد لا يزال مستمرًا بين الجانبين، والاشتباكات تأخذ طريق التصعيد، وقد تصل إلى حرب بين الطرفين خلال ساعات.

وعلى صعيد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فقد حمل لبنان وسوريا مسؤولية ما يحدث الآن في هذه الأثناء، ويرى نتنياهو أن المواجهة الحالية ليست سهلة مع الجانب الاخر من قوات وعناصر حزب الله التي تسلحت بأسلحة حديثة بتمويل إيراني واضح.

كما يترقب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ردة فعل قوية من الشارع الإسرائيلي، حيث كان دائم الدعايا للجانب والقوة الأمنية الاسرائيلية والان السكان في الملاجئ يختبئون خوفًا من حزب الله، ويشهد الشارع الإسرائيلي تذمرًا ضد رئيس الوزراء نتنياهو، بل يشهد مكتبه في القدس ومنزله، عدة مظاهرات شبه يومية من المواطنين، بسبب سياساته الداخلية والخارجية.

وفيما يتعلق بتوقيت المواجهات مع حزب الله يرى المحلل الإسرائيلي، في إذاعة الجيش، تسحي دابوش أن الوقت الحالي هو الأنسب لمواجهة عناصر حزب الله اللبناني وردعهم، بل يرى أن هناك 3 أسباب ذهبية قد تساعد الجيش في القضاء على حزب الله، وهي الأزمة الاقتصادية التي يتعرض لها لبنان في الوقت الحالي، وهو الأمر نفسه بالنسبة لحزب الله، والسبب الثالث هو أن العالم الآن مشغول بأزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، كما أن وجود الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب على سدة الحكم يساعد الجانب الإسرائيلي كثيرًا.



التعليقات