السبت , 26 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

تقارير


5 أغسطس 2020 3:12 م
-
محلل إسرائيلي: تل أبيب مستفيدة من تفجير مرفأ بيروت لهذه الأسباب

محلل إسرائيلي: تل أبيب مستفيدة من تفجير مرفأ بيروت لهذه الأسباب

محمد وازن

رئيس تحرير الجوار برس

فجر المحلل الإسرائيلي روني دانيال مفاجأة من العيار الثقيل حول تفجير مرفأ لبنان، حيث يرى في معرض حديثه وتحليله في القناة الثانية الإسرائيلية عن تفجير مرفأ لبنان، يقول: "الانفجار الذي هز لبنان زلزل أيضًا حزب الله، والنتيجة من المحتمل أن تكون في صالح اسرائيل، على الأقل بشكل مؤقت، لا يجب التعويل على نتائج التحقيق الرسمية للانفجار المدمر في مرفأ بيروت، حزب الله يتفهم حجم المشكلة التي تواجهه داخليًا ويتوقع أن يبدأ في فترة هدوء وضبط نفس مؤقت • فيما يتعلق بإسرائيل؟ قد يكون من المفيد البدء في التفكير في أخذ الجنود إلى الشمال لقضاء العطلات لكن مع اليقظة والتنبه الدائم".

ليس من المهم معرفة المتسبب

قلل دانيال من أهمية معرفة المتسبب في هذا التفجير، والأهم هو التنبه للمشكلة القائمة على حد زعمه، حيث أشار دانيال إلى أن معظم الحوادث في لبنان لم يتم معرفة من المتسبب فيها، ودلل بذلك حول اغتيال رفيق الحريري على سبيل المثال في 2005 في مشهد هز لبنان، وحتى الآن لم يتم الكشف عن المتسبب أو الجاني الحقيقي في هذه العملية، وعليه فتحمل كلمات دانيال طمئنة للجانب الإسرائيلي بأن الحادث لن يتم معرفة سببه.

وضع حزب الله في مأزق

ثمّن المحلل الإسرائيلي من تفجير مرفأ لبنان وفوائده بالنسبة لإسرائيل، حيث يرى أن حزب الله أصبح في مأزق حقيقي، بسبب تراكم تلك الأزمات، فتفجير يعقبه تفجير، وهل حزب الله قادر الآن على العمل تحت مزيد من هذه الضغوطات عليه؟ وهنا يتضح مدى أهمية التفجير لإسرائيل، حيث وضع حزب الله تحت ضغط شديد وكبير، ووضعه في أزمة أمام المجتمع اللبناني، وإرباك المشهد السياسي اللبناني من جهة أخرى، وعليه يصبح حزب الله وحسن نصرالله في مأزق حقيقي.

وأشار دانيال إلى أن حزب الله سوف يدخل مرحلة طويلة من الهدوء حتى يعيد ترتيب أوراقه من جديد، كما أن الجبهة الشمالية الإسرائيلية والتي كان يسبب حزب الله فيها عدة أزمات للجانب الاسرائيلي سوف تهدأ بشكل كبير، بسبب أن حزب الله عليه اعادة ترتيب أوراقه من جديد.

وتسبب تفجير مرفأ بيروت حتى الآن في مقتل نحو الف مواطن، وجرح اكثر من 4 آلاف شخص، والمفقودين لا يقل عددهم عن القتلى والجرحى، ويحاول الجيش اللبناني البحث عن المفقودين تحت الأنقاض، كما أن لبنان رفع حالة الطوارئ لمواجهة تلك الأزمة، حيث أصبح على لبنان توفير مخزون استراتيجي من الحبوب بعد تدمير صوامع الحبوب في مرفأ لبنان بشكل كبير.



التعليقات