الأربعاء , 24 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

إيران


كتب إدارة التحرير
5 سبتمبر 2020 8:53 م
-
إيران تتجاوز مخزون اليورانيوم المخصب بعشرة أضعاف المسموح به

إيران تتجاوز مخزون اليورانيوم المخصب بعشرة أضعاف المسموح به

كتبت: مادونا عماد

كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن تجاوز إيران الحد المسموح به من اليورانيوم المخصب، وذلك حسب الاتفاق النووي الذي عقد عام ٢٠١٥م.
كما كشفت الوكالة الدولية بعد سماح إيران لمفتشي الوكالة الدولية بالدخول إلى أحدى المواقع النووية الإيرانية المشتبه بها، أن إيران تمتلك حوالي ٢١٠٥ كجم من اليورانيوم المخصب -ذلك ما يفوق الحد بحوالي ٣٠٠ كجم- وهو الحد المتفق عليه في الاتفاقية عام ٢٠١٥.

ومن المقرر أخذ عينات من موقع آخر في وقت لاحق من هذا الشهر. وتصرّ إيران حتى الآن على أن برنامجها النووي هذا له أغراض سلمية.
 في العام الماضي، بدأت إيران في التراجع عمدًا عن التزاماتها بالاتفاقية النووية التي وقعتها عام ٢٠١٥م، مع فرنسا وألمانيا والصين وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية. واعتبرت ذلك ردًا على انسحاب دونالد ترامب من الاتفاقية وإعادة فرض العقوبات على إيران مرة أخرى.
وقد نتج عن تراجعها هذا إنتاج كميات كبيرة من اليورانيوم المخصب فاقت الحد المسموح به حسب الاتفاقية، وقد أنتجته  على الرغم من أن مستويات التخصيب أقل بكثير من تلك المطلوبة في تصنيع الأسلحة النووية.
تحتاج إيران إلى إنتاج ١٠٥٠ كجم من اليورانيوم المخصب (ما يعادل نسبة ٣.٦٧ بالمئة) لتصنيع سلاح نووي، ولكن فيما بعد ستحتاج لمزيد من التخصيب تتراوح نسبته من ٩٠ بالمئة أو أكثر، وذلك وفقًا لمجموعة حقوقية تهدف للحد من التسلّح تقع في الولايات المتحدة.
كما يمكن أيضًا استخدام اليورانيوم منخفض التخصيب والذي يتراوح تركيزه بين ٣-٥ بالمئة في إنتاج الوقود لمحطات الطاقة.
يقول الخبراء إن عملية تخصيب اليورانيوم قد تستغرق وقتًا طويلًا إذا اختارت طهران القيام بها.
وصرحت إيران الأسبوع الماضي أنها وافقت "بنية حسنة" على السماح لمفتشي الأسلحة التابعين للوكالة الدولية بالوصول إلى منشآتها النووية في إطار حل القضايا العالقة في موضوع الضمانات النووية.
كما انتقدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إيران بسبب عدم إجابتها على الأسئلة التي طُرحت عليها بشأن احتمالية وجود مواد نووية غير مُعلن عنها، وحدوث أنشطة نووية مختلفة في المواقع الإيرانية مع منع الوصول إليها.
وقالت هيئة الرقابة الدولية في آخر بيان لها إن إيران سمحت لمفتشي الوكالة بالوصول إلى الموقع لأخذ عينات بيئية، وأن هذه العينات سيتم تحليلها من قبل المعامل التابعة للوكالة خلال هذا الشهر.



التعليقات