الجمعة , 18 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
10 سبتمبر 2020 8:44 م
-
انخفاض واردات المياه للعراق.. حيلة إيران للضغط على العراق

انخفاض واردات المياه للعراق.. حيلة إيران للضغط على العراق

كتب: حبيبة أحمد

تعددت وسائل الضغط على العراق من دول منبع المياه إيران وتركيا، لتقليل منسوب المياه الداخل للعراق باعتبارها، دولة مصب مياه من جارتيها إيران وتركيا.

استخدمت تركيا سد "إليسو"، والذي يعتبر من أكبر السدود المقامة علي نهر دجلة، وتعد تلك الخطوة واحدة من عدة وسائل الضغط على العراق لتنفيذ مصالحهم، حيث يستوعب السد في حالة امتلائه كليا بالمياه، ما يقرب من 20.93 بليون متر مكعب، وسيولد 1200 ميغاوات من الكهرباء، ويعد رابع أكبر سدود تركيا إنتاجاً للكهرباء؛ وبهذا تكون وسلة ضغط سياسية من تركيا للحصول على التسهيلات التجارية من العراق.

وعلى الجانب الآخر تواصل إيران الضغط على العراق، بتقليل منسوب المياه من نهر "الزاب" لتصل إلى القطع التام للمياه، حيث أعلنت وزارة الموارد المائية العراقة، يوم 19 من أغسطس الماضي، أنه تم تسجيل إنخفاض في منسوب المياه الواردة من نهر سيروان مقدم سد دربندخان.

وكشفت وزارة الموارد المائية العراقية، أن إيران قامت بتحويل جزء من مياه نهر الزاب إلى بحيرة اورومينة "بحيرة مالحة مغلة في إيران"، والذي يعد أمر غير قانوني لأنه يضر بمصلحة دول المصب، وتستخدم إيران تلك الساسية للقضاء على الزراعة لما فيه من تأثير على الإكتفاء الذاتي للعراق وجعل إيران المورد لها ورفع الإقتصاد الإيراني.

وأثرت تلك الحرب تأثيراً كبيراً على الزراعة في العراق بما دفت الحكومة لمنع زراعة الأرز، وهجرة الكثير من المزارعين لأراضيهم، وعدم وجود مياه شرب صالحة في محافظة البصرة مما أشعل موجعة غضب بين المواطنين وتهديد إقتصاد والأمن العراقي؛ فالموارد المائية للعراق تتمثل في 70% من الأنهار الممتده من تركيا "نهر دجلة والفرات" وإيران "الزاب "، و30% معتمدة على الأمطار.



التعليقات