الجمعة , 18 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

تقارير


كتب إدارة التحرير
10 سبتمبر 2020 9:56 م
-
جحيم بيروت.. كارثة المرفأ ليست الأولى من نوعها

جحيم بيروت.. كارثة المرفأ ليست الأولى من نوعها

كتب: ياسمين البنا

تُعتبر نترات الأمونيوم مركب كيميائي ذو حدين، فعلى الرغم من أنها تستخدم في صناعة الأسمدة إلا أن عدم الحرص في التعامل معها قد يؤدي لحدوث كوارث هائلة، فما هو هذا المركب الذي يمكن أن يساعد البشرية بوجه، ويمحيها بالوجه الآخر ؟

ما حدث في بيروت في أغسطس الماضي، يُعد مثال على ذلك، والجدير بالذكر أنها لم تكُن الحادثة الأولى بل سبقها العديد من الكوارث المشابهه لها، في هذا التقرير يرصد لكم موقع الجوار برس، الحوادث المشابهة لهذا المركب الكيميائي..

عن نترات الأمونيوم؟  

مُركب كيميائي صيغته الكيميائية (NH4NO3)، تتحلل في درجات حرارة أعلى من 210 درجة مئوية، وفي حالة تسخينها تتحلل ولكن بشكل آمان إلى غازات من الأكسجين والنيتروجين وبخار الماء، وبإزالة الحرارة يتوقف تحللها، وفي حالة وجود محفزات يحدث "تحلل ذاتي".. أي يكون التفاعل داخلها مستمدًا ذاتيًا، ويُعد ذلك خطير جدًا.

"سلسلة من الكوارث"

في أغسطس من العام الجاري، كشف الإنفجار الضخم الذي شهدته بيروت، وأسفر عن دمار شامل بمنطقة المرفأ ومقتل العشرات وإصابة الآلاف، عن خطورة مادة نترات الأمونيوم التي كانت وراء الكارثة.

وذكرت مصادر لبنانية متطابقة أن الإنفجار الذي هز بيروت، ناجم عن انفجار مستودع يحتوي على 2700 طن من نترات الأمونيوم، التي تستخدم سمادا زراعيا.


وفي عام 2015، حدث انفجار هائل في مستودع بميناء تيانجين بالصين، وكان يُخزن به كميات كبيرة من نترات الأمونيوم ومواد كيميائية أخرى ولقى 116 شخص مصرعه بسبب هذا الانفجار.

وفي عام 2013، تسببت نترات الأمونيوم المُخذنة في مصنع لتخزين الأسمدة بتكساس إلى حدث انفجار تسبب في مقتل 14 شخص وإصابة 200 شخص.

 وأشار المركز الجيولوجي الأمريكي حينها إلى أن قوة الإنفجار كانت تُعادل هزة أرضية بقوة 2.1 على مقياس ريختر مع العلم بأن الانفجار وقع فوق سطح الأرض.

وفي عام 2002، استُخدمت قنابل مُصنعة من نترات الأمونيوم في تفجير نوادٍ ليلية بمدينة بالي الواقعة في دولة إندونيسيا، وأدى ذلك إلى مقتل أكثر من 200 شخص.

وفي عام 2001، احدثت تلك المادة انفجار في مخزن بمدينة تولوز بفرنسا، بلغ قياس الانفجار حوالي 3.4 على مقياس ريختر وسُمع الانفجار على بعد 80 كيلومترًا، ولقى 31 شخص مصرعه وأُصيب نحو 2500 شخص.

وفي عام 1995، وقع تفجير في مبنى اتحادي في أوكلاهوما بأمريكا بواسطة قنبلة كان ضمن مواد تصنيعها نترات الأمونيوم، وقُتل حوالي 168 شخص.

وفي عام 1921، اندلع حريق في مركب كبريتات وسماد نترات أمونيوم في مصنع أوباو بألمانيا، ولقى 561 شخص مصرعه في هذا الحادث، وتُعد هذه من أشهر الحوادث المُتسببة بها نترات الأمونيوم.

وفي إبريل 1916، "حادثة الانفجار الأعظم"، وقعت في مصنع فالإرشام للمتفجرات، في مدينة فافير بالمملكة المتحدة، ومن العوامل التي أدت لحدوث الإنفجار، الرطوبة والجفاف في شهر مارس، مما هيأ الظروف المثالية لاندلاع الحريق الناتج عن الحرارة بشكل أساسي، وأدت إلى مقتل 115 شخص، ومن شدة الإنفجار شعر بعض الناس بزلزال في مدينة نورويتش.

في يناير 1916، جرت أول حادثة في التاريخ بسبب نترات الأمونيوم، في مدينة نيوجيرسي بأمريكا، اشتغل الحريق في شركة داو دوبونت، في أحد أوعية التبخير في مصنع ريباونو، تأثرًا ببعض أعمال التبخير.

وحدث في ذلك الوقت انسداد لمجرى الهواء في أحد الأوعية، مما أى إلى زيادة درجة حرارة نترات الأمينيوم بشكل كبير، تسبب ذلك الحريق في مقتل شخص وإصابة 12 شخص.


ما هو استخدامها؟

تستخدم نترات الأمونيوم في الزراعة كسماد عالي النيتروجين، وتعتبر مادة مستقرة نسبيا في معظم الظروف، وغير مكلفة من ناحية التصنيع، وهذا يجعلها المادة الكيميائية البديلة الأكثر شيوعا كمصدر للنيتروجين.

وعلى الجانب الآخر، تعتبر نترات الأمونيوم، مكونا رئيسيا لمادة ANFO، المعروفة باسم "زيت الوقود"، وتستخدم كمادة تفجير في قطاع التعدين والمحاجر والبناء المدني.

ولا تعتبر مادة نترات الأمونيوم خطيرة في حد ذاتها، لكن في ظروف معينة يمكن أن تكون مدمرة، ومن هنا، فإن لدى معظم البلدان لوائح تتعلق بطرق تخزينها للتأكد من أنها آمنة.



التعليقات