الجمعة , 18 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
11 سبتمبر 2020 10:48 م
-
الخارجية التركية: بيان قادة الإتحاد الأوروبي بشأن المتوسط منحاز

الخارجية التركية: بيان قادة الإتحاد الأوروبي بشأن المتوسط منحاز

كتب: هبة عادل

رد اليوم وبقوة وزير الخارجية التركي، حامي أقصوي، على بيان الأمس الختامي لقمة دول جنوب أوروبا، حول شرقي المتوسط مُؤكدا إنه جزء منفصم عن الواقع، ويفتقر للملكيه القانونية، وذلك حدث في بيان القمة الذي عُقد أمس الخميس، وترأس الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون، قمة قادة دول جنوب الإتحاد الأوربي الذي حدث في جزيرة كورسيكا الفرنسية، للتحدث عن استراتيجية هذه الدول في التعامل مع تركيا بخصوص قضية ملف شرقي المتوسط بوجود كل من (فرنسا، وإيطاليا، ومالطا، إسبانيا والبرتغال وقبرص الرومانيه، واليونان).
 
 قال ماكرون: "علينا كأوربيين أن نكون أكثر شدة ووضوح مع حكومة أردوغان لقيامها بتصرفات غير مقبولة".
 
وأهم العبارات التي أكد عليها حامي أقصوي
في البيان المشترك حول شرق المتوسط؛ حيث وصفه بـ "المنحاز" مؤكدا على أن القضية القبرصية منحازه ومنفصلة عن الواقع وتفتقر للسند القانوني، وامتلاك تركيا لأطول ساحل شرقي المتوسط بالإضافة لترشيحها لعضوية الإتحاد الأوروبي.

ويتوجب على اليونان سحب سفنها العسكرية من محيط سفينة "أوروتش رئيس" التركية، للتنقيب ودعم مبادرة حلف "الناتو" لفض النزاع والتوقف عن تسليح جزر شرقي ايجه، وإنهاء ضغوطاتها على الإقلية التركية في تراقيا الغربية.

 ولابد من جلوس اليونان على طاولة المفاوضات مع تركيا لإرساء الحوار والتعاون شرقي المتوسط، وتعاون القبارصة الروم مع جمهورية شمالي قبرص التركيه (الشريكة في ملكية الجزيرة)، والتنقيب عن مصادر الهيدروكربون وتقاسم العائدات، وأن التضامن يكون مع صاحب الحق وليس مع طرف على غير حق.

 وهددت فرنسا في ختام المؤتمر، بفرض عقوبات على أنقرة على خلفية أنشطة التنقيب عن الغاز التي تقوم بها في شرق المتوسط، في مياه تعتبر اليونان أنها تابعة لها، ودعت الخارجية التركية أثينا "إلى التخلي عن مطالبها غير المشروعة والمبالغ فيها في المناطق البحرية".



التعليقات