الجمعة , 25 سبتمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
16 سبتمبر 2020 10:41 م
-
حفيد مؤسس الإخوان ينكر تهمة الاغتصاب وهذه تفاصيل محاكمته

حفيد مؤسس الإخوان ينكر تهمة الاغتصاب وهذه تفاصيل محاكمته

كتبت: إسراء شعراوي



خضع طارق رمضان  حفيد مؤسس جماعة الاخوان، اليوم، أمام إثنين من القُضاة في محكمة باريس القضائية أحدهم سويسري والآخر فرنسي.

ومنعت السلطات القضائية طارق رمضان من المغادرة من الأراضي الفرنسية منذ إطلاق صراحه، وقد خضع أول مرة للاستجواب في يوليو في هذا الإجراء مع التحقيقات الفرنسية.

في الساعة العاشرة صباح اليوم، تم استدعاء كلًا من المجني عليها (وهي تبلغ من العمر ٥٤ عامًا)، وطارق رمضان في حضور المدعي العام للاستماع لحديثهما.

ووقعت أضرار كبيرة أثناء المحاكمة من المياه التي كانت في الصباح الباكر، وتكون في الطابق التاسع عشر من المحكمة الجديدة، التي فتحت في عام ٢٠١٨، ومقرها (بورت دي كليشي) في شمال غرب العاصمة، وذلك أدت إلى فض مكاتب القضاة، وبدأت الجلسة حوالي الواحدة مساءً وفقًا للمحامين.

وقامت المجني عليها بتقديم شكوى الإغتصاب في جنيف في ١٣ أبريل ٢٠١٨، وذلك بعد شهرين من السجن المؤقت للمفكر السويسري في القضية الفرنسية.

وأبلغت هذه المرأة، أثناء اجتماع في فندق في جنيف في ٢٨ أكتوبر من عام ٢٠٠٨، عن تعرضها للاختطاف والإغتصاب من قبل طارق رمضان.

وقال محامي الضحية مي فرانسوا زايمرى، أن موكلتي تعتبر مواجهة خصمها اختبار لها بعد أكثر من ١٠ سنوات من الحادثة، وقال ايضا انها تتعرض للتهديدات بانتظام، وحتى علي الشبكات الإجتماعية.

واعترف طارق رمضان بهذا الإجتماع الذي دار بينه وبين المجني عليها، ولكن أنكر وجود أي علاقة جنسية.

ووُجهت إلى طارق رمضان لائحة إتهام بإرتكاب إغتصاب بسبب وقائع حصلت بإثنان من المُشتكين، وهن كريستيل وهند عياري في عام ٢٠١٢ في باريس وفي عام ٢٠٠٩ في ليون.

وظهرت لوائح جديدة بالاتهام والاشتباه في إغتصاب إمرأتين في ٢٠١٥ و٢٠١٦ في فبراير الماضي.



التعليقات