الأثنين , 27 أكتوبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


كتب إدارة التحرير
19 سبتمبر 2020 11:45 ص
-
تصدير بشروط.. تعرف على مصير النفط الليبي

تصدير بشروط.. تعرف على مصير النفط الليبي

كتب: سماح عزت

 

شكل الجيش الليبي لجنة فنية للإشراف على إيرادات النفط، بمشاركة أحمد معيتيق ممثلًا للمنطقة الغربية، ومعه مندوبين عن باقي المناطق، وإضافة إلى ذلك توزيع إيرادات النفط بشكل عادل.

 

وبدأت ليبيا خطواتها الأولى في الحل السياسي لتنهي الأزمة، وهدف الجيش الليبي هو منع تركيا والميليشيات والمرتزقة من الاستفادة من عائدات النفط.

 

وأعلن قائد الجيش الليبي "المشير خليفة حفتر"، أمس الجمعة، عن استئناف إنتاج وتصدير النفط في جميع الحقول والمنشآت النفطية.

 

وقال حفتر أن شرطه نحو تحقيق ذلك هو ضرورة توفير ضمانات بتوزيع عائدات المالية توزيعًا عادلًا وتأكد من عدم توظيفها في دعم وتمويل الإرهاب.

 

وأضاف حفتر في البيان "إن تدني مستوى المعيشة لدى المواطنين، جعل الجيش يغض الطرف عن كل الاعتبارات السياسية والعسكرية، مشيرا إلى أنه تقرر استجابة للدوافع الوطنية استئناف إنتاج وتصدير النفط الليبي"، حيث يُعد النفط هو المصدر الأساسي للاقتصاد الليبي.

 

وكانت هناك العديد من الأطراف التي تتنافس للسيطرة على أكبر احتياطات النفط وعند إغلاق عمليات التعدين عن النفط حرمت السلطات من ٦,5 مليار دولار فأكثر.

 

وصرح أنصار حفتر"أن البنك المركزي الليبي، ومقره طرابلس يجمع عائدات النفط ويستخدمها فقط لصالح حكومة طرابلس".

 

وأوضح قائد الجيش الليبي "أن عمليات التصدير الخاصة بالنفط الليبي ستخضع لتدابير تضمن توزيعا عادلا للعائدات بين الشعب، وعدم توظيفها في دعم الإرهاب".

 

ومن جانبه قال حفتر أن كل هذه كنت بناءً على فشل ل المبادرات التي تم تقديمها سابقا لحل الأزمة الليبية، والتي كانت على حد وصفه تركز على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي.

 

وفي الوقت نفسه أكد البيان "أن قيادة الجيش لا زالت منفتحة على الحوار الليبي، مع التشديد على جهوزية سرت لاستقبال اللجنة، لاستكمال العمل على أساس الاتفاق الأخير بشأن حقول النفط".



التعليقات