الأربعاء , 28 أكتوبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
19 سبتمبر 2020 12:05 م
-
الحرب بين روسيا وأمريكا في سوريا.. بين المهادنة والمماطلة

الحرب بين روسيا وأمريكا في سوريا.. بين المهادنة والمماطلة

كتبت: مارينا ماهر


عزز الجيش الأمريكي وجوده العسكري في شمال شرق سوريا، بعد عدة اشتباكات مع روسيا، وقال مسؤولون أمريكيون إنه سيتم إرسال 6 مركبات مدرعة قتالية و100 جندي إلى شمال شرق سوريا.


وتصاعدت الاشتباكات بين القوات الأمريكية والروسية، والتي تقوم بدوريات في سوريا، وصرح المسؤولون "إن هذه الخطوة تضمن سلامة وأمن قوات التحالف".


وقال الكابتن، بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية، "إن الولايات المتحدة لا تسعى إلى صراع مع أي دولة أخرى في سوريا، لكنها ستدافع عن قوات التحالف إذا لزم الأمر، ولم يذكر السيد أوربان اسم روسيا مباشرةً، لكن في بيانًا آخر من مسؤول أمريكي ذُكرت روسيا صراحةً.


وقال مسؤول أمريكي، إن فعاليات نشر القوات هي إشارة واضحة من قِبَل روسيا للالتزام بالعملية المتبادلة لتخفيف التوتر، وكذلك إشارة من روسيا والأطراف الأخرى بالامتناع عن الأعمال غير المهنية وغير الآمنة والاستفزازية في شمال شرق سوريا.


ونُشر فيديو تضمن، سعى الأمريكيون وراء مصالح نفطية في شمال سوريا من خلال الأكراد، ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" عن مسؤولين أمريكيين قولهم "إن تعزيز القوات الأمريكية كان لمنع القوات الروسية من دخول المنطقة الأمنية التي تنشط فيها قوات التحالف والقوات الكردية".


ووقعت اشتباكات بين الجانبين، ولكن ازدادت في الفترة الأخيرة بشدة، فاُصيب 7 جنود أميركيين في تصادم مع مركبة روسية شمال شرقي سوريا، وفي أغسطس أُصيب أيضًا سبعة جنود أمريكيين في حادث تصادم بسيارة روسية.


وقالت الولايات المتحدة في هذا الشأن "إن القوات الروسية دخلت، منطقة أمنية، قد رفضنا دخولها في السابق، بينما قالت روسيا أنها قد أبلغت بمرور دوريات في هذه المنطقة.


وأرسلت الولايات المتحدة حوالي خمسمائة جندي في سوريا، لمنع تقدم محتمل لقوات داعش، وتعارضت روسيا التي تدعم بشار الأسد الوجود العسكري الأمريكي في سوريا.



التعليقات