الأحد , 25 سبتمبر 2022
اخر الأخبار

أخبار


9 أكتوبر 2020 10:00 م
-
تعديل قانون الإعدام في الجزائر بعد اغتصاب ومقتل شابة

تعديل قانون الإعدام في الجزائر بعد اغتصاب ومقتل شابة

كتبت: آية عليان

وقعت جريمة بشعة هزت المجتمع الجزائري، قُتلت الشابة شيماء، بعد أن تم اغتصابها و التمثيل بجثتها، وإشعال النار فيها لإخفاء مظاهر الجريمة.

سردت الإعلامية، خديجة بن قنة، التي تعمل في قناة الجزيرة الفضائية في قطر، مأساة الشابة شيماء التي بدأت عام ٢٠١٦، عندما اغتصبها شاب و اشتكته للشرطة، وبالفعل تم سجنه، ولكنه لم ينسى ما حدث، وعاد لينتقم بعد خروجه من السجن، واستدرجها لمحطة وقود فارغة، ولم يكتفي بضربها بوحشية واغتصابها ثانية، بل أحرق جثتها حتى تفحمت.


وطالبت مواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر، بإيقاع أشد عقوبة على مرتكب الجريمة،  وانتشرت الحادثة بكثافة على مواقع التواصل، بعد أن روت والدة الشابة شيماء تفاصيل الواقعة، مناشدةً الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، إلى تنفيذ عقوبة الإعدام على الجاني.


وأعادت قضية مقتل شيماء، تطبيق عقوبة الإعدام بعد أن تم وقفها في الجزائر، منذ بداية التسعينيات،  طولم تكن قضية شيماء الأولى من نوعها، بل شهدت المغرب وتونس والجزائر حوادث كثيرة مما جعل إعادته مطلب شعبي.


صرح وزير العدل الجزائري، بلقاسم زغماتي، بأن الحكومة تبحث في وضع قانون يشمل تشديد العقوبات، لتصل إلى الإعدام في الحالات المتعلقة بالاختطاف والقتل.



التعليقات