الأحد , 25 سبتمبر 2022
اخر الأخبار

أخبار


11 أكتوبر 2020 12:48 ص
-
بدء وقف إطلاق النار في ناغورنو كاراباخ

بدء وقف إطلاق النار في ناغورنو كاراباخ

كتبت: إيمان خالد

في إعلان أصدرته وزارة الدفاع الأذربيجانية، السبت، أن أرمينيا تقصف بكثافة العديد من المناطق المأهولة بالسكان، وذلك قبل اتخاذ قرار بوقف إطلاق النار حيز التنفيذ.


 أصدرت الوزارة بياناً، يوم السبت، في الساعة الثامنة بتوقيت غرينتش، القوات المسلحة الأرمينية تقصف بشكل مكثف المناطق المأهولة بالسكان، وأذربيجان تتخذ إجراءات للرد بالمثل.


ومن جانب آخر، قال أتارك بلجاريان، المسؤول في إقليم ناغورني كاراباخ الانفصالي، على موقع "تويتر" قبل دقائق قليلة، قصفت أذربيجان مناطق مدنية في ستيباناكرت، مرة أخرى بالصواريخ، وقد أوضح أنه لم يتم الإعلان عن سقوط ضحايا.


وقد اندلعت الحرب في أواخر الشهر الماضي، بين انفصاليين أرمن، وقوات الجيش الآذري، وذلك حول إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه، والعائد إلى أذربيجان، حيث قد أُعلن هذا الإقليم استقلاله من جانب واحد، في تسعينيات القرن الماضي.


وقد نشرت السلطات الأرمينية في إقليم ناغورنو كاراباخ، 375 من عسكرييها قتلوا في المعارك، بينما لم تعلن أذربيجان عن عدد القتلى في صفوف قواتها.


وبعد محادثات استمرت 10 ساعات، برعاية وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، وافقت أرمينيا وأذربيجان على وقف إطلاق النار، في نافوري كاراباخ ابتداءً من ظهر يوم السبت.


وأتت تلك المحادثات بعد أسبوعين من القتال، الذي شهد فيه العديد من الأعمال العدوانية، في المنطقة الانفصالية منذ ربع قرن.


وجرت المحادثات بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان، وذلك بعد دعوة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي توسط في قرار وقف إطلاق النار في سلسلة من الاتصالات، مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان.


وأعلن وزيرا خارجية البلدين، بأن وقف إطلاق النار يهدف إلى تبادل الأسرى واستعادة الجثث، مضيفين أنه سيتم الاتفاق على تفاصيل محددة في وقت لاحق، وقد نص البيان أيضاً على أن تحتوي فترة وقف إطلاق النار، يجب أن يمهد الطريق لمحادثات لتسوية الصراع.


وفي حال استكمال الهدنة، سيشكل هذا انقلاباً دبلوماسياً كبيراً لروسيا، التي تمتلك اتفاقية أمنية مع أرمينيا، وعلى النظير تقيم أيضاً علاقات حميمة مع أذربيجان.



التعليقات