الأثنين , 26 أكتوبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


16 أكتوبر 2020 11:56 ص
-
الإسراع في إقامة لجنة تحقيقات لقضية الغواصات الإسرائيلية

الإسراع في إقامة لجنة تحقيقات لقضية الغواصات الإسرائيلية

كتب: إبراهيم حمودة

صرح رئيس حزب أزرق وأبيض، بدراسة إمكانية تشكيل لجنة تحقيق في قضية الغواصة.

وقال وزير الخارجية، غابي أشكنازي، على خلفية الصراع المتصاعد مع الليكود على ميزانية الدولة، "إن قضية الغواصات شأنٌ جاد، ونحن مصممون على التحقق منه".


أعلنت عضو الكنيست، تمار زاندبرغ، أنها ستقدم اقتراحًا، في الأسبوع المقبل إلى الكنيست، من أجل لجنة تحقيق في الأمر.

 هاجم حزب الليكود قائلاً: "حان الوقت لكي يعمل غانز لصالح المواطنين، وليس من أجل صناديق الاقتراع".

وذكر حزب أزرق وأبيض، صباح يوم الخميس، إنهم يدرسون إمكانية تشكيل لجنة تحقيق في وزارة الدفاع لقضية الغواصات، على خلفية الصراع المتصاعد مع الليكود على ميزانية الدولة، ونشر إفادات كبار مسؤولي وزارة الدفاع.


بني غانتس يعمل على إقامة لجنة تحقيق عاجلة

وقال وزير الخارجية، غابي أشكنازي، في مقابلة مع "103 إف إم"، أن بني غانتس يدرس بجدية، الطريقة الصحيحة لتشكيل لجنة للتحقيق في قضية الغواصات، "هذه مسألة خطيرة ونحن مصممون على التحقيق فيها، من المستحيل عدم التحقيق في عملية الشراء".

غير حزب أزرق أبيض منهجه، في التحقيق في قضية الغواصات، وبدأ في الإعراب عن دعم الرأي العام، لتشكيل لجنة الأسبوع الماضي، كجزء من شحذ لهجة حزب الليكود، في أزمة الائتلاف حول الميزانية.

ممثلي حزب "ميرتس" يطالبون بالإسراع في التحقيق

بعد الدعم من حزب أزرق ابيض، أعلنت عضو الكنيست، تامار زاندبرغ -من حزب ميرتس- أنها ستقدم اقتراحًا إلى الجلسة الكاملة للكنيست، الأسبوع المقبل، لعمل لجنة تحقيق برلمانية بشأن هذه المسألة، في موضوع القضية الأمنية الأكثر خطورة في تاريخ دولة إسرائيل.

"هذه القضية هي وصمة عار خطيرة جداً على الحكومة الإسرائيلية والمؤسسة الدفاعية، ويجب عدم السماح لها بالدخول في جدول الأعمال"، وأضافت زاندباغ أن كلاً من جانز وأشكنازي، وهما رئيسا أركان سابقان، صرحا بوضوح أنه يجب التحقيق في هذه القضية، "وأدعوهما للانضمام إلى اقتراحي".

وكان الاقتراح السابق بتشكيل لجنة تحقيق مكتملة النصاب، وقد طُرح للتصويت قبل نحو شهرين لكنه رُفض، ثم غاب أعضاء من حزب أزرق أبيض عن التصويت، على الرغم من أن هذا كان أحد وعود الحزب في الانتخابات الأخيرة، كما لم يؤيد أعضاء حزب "إسرائيل بيتنا" الاقتراح، بدعوى أنهم قرروا التعامل فقط مع الأمور المتعلقة بكورونا.

الليكود يدعوا إلى مواجهة كورونا بدلاً من التحقيق

وهاجم الليكود حزب أزرق أبيض، قائلا إنه بدلاً من التوحد في النضال في كورونا وإنقاذ الأرواح، يواصل حزب أزرق أبيض تشكيل حكومة داخل الحكومة، وإعادة تدوير قضية الغواصات.

رداً على إعلان الليكود عن أزرق ابيض، ورد أنه بعد تأخير لعدة أشهر من الحكومة السابقة، قاد غانز خطوة جادة وسريعة لتأسيس نظام وطني، لقطع سلاسل العدوى كورونا، وعلى الرغم من معارضة مختلف الأطراف، جلب جيش الدفاع الإسرائيلي، وقيادة الجبهة الداخلية إلى الحرب، ضد كورونا في 250 بلدية ومدينة، وأضاف ندعو رئيس الوزراء إلى تنحية الاعتبارات الشخصية جانبا، ودفع ميزانية الدولة لعام 2021، ليس للأزرق والأبيض، بل لمواطني إسرائيل، هذا ليس وقت السياسة.

شخصيات عامة تتورط في قضية الغواصات

وضمن قضية الغواصة، المعروفة باسم قضية 3000، توجد معاملات بمليارات الشواكل، لشراء غواصات وسفن لدولة إسرائيل، من شركة "تيسين كروب الألمانية"، وبحسب خطاب الاشتباه، فإن الصفقات المذكورة تأثرت بالجانب الإسرائيلي، من قبل عدد من الشخصيات العامة، وكبار الضباط في جهاز الأمن الداخلي، الذين ارتكبوا جرائم الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة، وسعوا إلى قطع كوبونات ضخمة لأنفسهم.

أفيد أمس في الأخبار 13 أن المحامي ديفيد شيمرون، محامي وابن عم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ادعى أنه كان يعلم أن الأخير كان يروج لصفقة الغواصة مع شركة ThyssenKrupp الألمانية، في مراسلات بين المحامي آحاز بن آري، الذي خدم حتى عام 2017، وأبلغت وزارة الدفاع، وهي لجنة مركزية في قضية الغواصة، مدير عام وزارة الدفاع آنذاك،  دان هاريل، عن تورط رئيس الوزراء المباشر المزعوم في الترويج للصفقة.



التعليقات