الأثنين , 27 أكتوبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


16 أكتوبر 2020 7:11 م
-
قطع أثرية منهوبة تسلّمتها المغرب من فرنسا بعد 15 عامًا

قطع أثرية منهوبة تسلّمتها المغرب من فرنسا بعد 15 عامًا

كتبت: عائشة خالد

أُقيمت أمس مراسم لتسليم السلطات الفرنسية، لما يقرب من 25 ألف قطعة أثرية، يبلغ وزنها ثلاثة أطنان إلى المغرب حيث كانت منهوبة، وتم ضبطها من خلال الجمارك الفرنسية أثناء المراقبة.

وجرت مراسم التسليم في متحف ثقافات المتوسط "موسيم"، في مدينة مرسيليا جنوب شرق فرنسا، كما أشارت مصادر إعلام فرنسية، أن القطع الأثرية ستصل إلى المغرب أواخر الشهر الحالي.

وصرح خلال مراسم التسليم، مدير الجمارك في مدينة مرسيليا، غي جان باتيست، أن عملية التهريب تمت بواسطة سائقون من الجنسية المغربية، وكانوا يقودون سيارات فارهة، وأضاف أن عملية التدقيق الجمركي تعود إلي عامي 2005 و 2006 في مدينتي مرسيليا وبربينيان.

وأوضح باتسيت، أنه تم فرض غرامات علي المهربين تقدر بـ 120 ألف يورو، وأن فترة الحجر على القطع، استغرقت أكثر من 15 عامًا، بسبب الإجراءات القانونية وخاصة القضائية.

وفي سياق متصل قال مدير التراث في المغرب، يوسف خيارة، "إنها لحظة تاريخية مع إعادة هذا التراث إلى أرضه"، وأضاف أن "أحداث العام 2005 أفضت إلى مسار، سمح بتدريب عناصر الجمارك والقضاة، بغية توفير موارد بشرية كفوءة للتصدّي لهذه الآفة".



التعليقات