الخميس , 26 نوفمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


25 أكتوبر 2020 9:53 م
-
مصر تتهم تركيا بإشعال التطرف وزعزعة الاستقرار في سوريا

مصر تتهم تركيا بإشعال التطرف وزعزعة الاستقرار في سوريا

كتبت: ياسمين زكريا

اتهمت مصر تركيا بإشعال التطرف والحث على زعزعة الاستقرار في سوريا، وإرسال المرتزقة الأجانب لتحقيق مخططاتها، وبدورها قامت تركيا بالتعبير عن غضبها ورفضها التام لتلك الاتهامات التي وجهت لها. 

وقام وزير الخارجية المصري بتصريح يوم ٢٢ أكتوبر، بأن وجود تركيا في إدلب يشكل ضررًا على المنطقة بأكملها، وأنها تواصل وضع مخططات لنقل المرتزقة. 

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية "حامي أقصوي" اليوم الأحد، ردًا على تصريحات وزير الخارجية المصري، بأننا نرفض تلك الاتهامات الموجهة لنا، فبلدنا استقبلت نحو ٤ ملايين لاجئًا سوريًا، واستشهد العديد من جنودنا خلال الحرب في سوريا، وقمنا بحماية السوريين من النظام الظالم والإرهابيين في شمال سوريا، فلا يجب أن نأخذ تلك الاتهامات على محمل الجد". 

كما أضاف قائلًا: " إن مهمة مصر هى الاستماع إلى تطلعات الشعوب لتحقيق السلام والأمن في المنطقة، وليس رفع راية الأنظمة القمعية". 

وكان وزير الخارجية "سامح شكري" قد شارك في الاجتماع الوزاري للمجموعة المصغرة حول سوريا، وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية "أحمد حافظ"، أن الوزير شكري أوضح موقف مصر من الأزمة السورية، مشيرًا إلى دعم مصر للجهود التي تبذل لتقوية عمل اللجنة الدستورية؛ حتى تصل إلى تحقيق أهدافها. 

وأوضح وزير الخارجية قلقه بشأن استمرار التدخل من قبل بعض الأطراف الإقليمية في سوريا، والتي تهدف إلى هدم خطوات تحقيق السلام، وخوفه من محاولات القيام بأي تغييرات ديموغرافية في سوريا، مؤكدًا بأنه لا يجب حدوث أي تأثير سلبي على محاولات الوصول إلى حل سياسي دائم للحفاظ على وحدة سوريا. 

وعن الدور التركي في سوريا، أشار إلى أهمية مواجهة الإرهاب والتنظيمات التي تساند الإرهاب وتدعمه، وخصوصًا الموجودة في إدلب وشمال غرب سوريا. 

وأضاف قائلًا: "التواجد التركي في سوريا يمثل خطرًا وضررًا على المنطقة بأكملها ليس فقط على سوريا، حيث أنها تقوم بنقل المقاتلين الإرهابيين".



التعليقات