الخميس , 26 نوفمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


26 أكتوبر 2020 11:06 م
-
خطاب بومبيو أمام المؤتمر الوطني يتسبب في خضوعه للتحقيق

خطاب بومبيو أمام المؤتمر الوطني يتسبب في خضوعه للتحقيق

كتبت: أمنية عبدالله

كشف نائبان ديموقراطيان في مجلس النواب، عن خضوع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، للتحقيق؛ لتُهمته بانتهاك قانون يمنع موظفي الفيدرالية من الانخراط في نشاط سياسي، خلال تأدية مهامهم.

وأفادت شبكة CNN، الاثنين، أن مكتب المحقق الخاص "OSC"، وهي وكالة اتحادية مُستقِلة، فتح تحقيقًا حول خطاب وزير الخارجية الأمريكي أمام المؤتمر الوطني الجمهوري، الذي دعم ترامب خلال رحلة ممولَة من دافعي الضرائب إلى القدس، في 25 أغسطس، للترشيح لفترة رئاسة أُخرى.

ووفقًا لما نقلته "رويترز"، فقد أشاد بومبيو -خلال خطابه- بالسياسة الخارجية للرؤساء الجمهوريين، وقال منتقدو الوزير أن كلمته انتهكت قانون «هاتش» الاتحادي، الذي يعود إلى عام 1939 ويحد من الأنشطة السياسية لموظفي الفرع التنفيذي للحكومة الفيدرالية، ويُستثنى من هذا الحظر الرئيس ونائب الرئيس وبعض المسؤولين رفيعي المستوى.

وتلقّت وحدة قانون هاتش شكاوي من أعضاء الكونجرس ترتبط بانتهاكات محتملة من بومبيو، واستجابةً لطلب مؤسسة "أميريكان أوفيرسايت" المستقلة، تم فتح القضية.

وذكرت CNN أن هذا التحقيق هو ثاني تحقيق يخضع له بومبيو، ويتعلّق بانتهاكات محتملة للقانون، حيث أنه أُتهِم باستخدام الموارد واتخاذ القرارات جنبًا إلى جنب مع زوجته.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، النائب إيلوت إنجل، ورئيسة لجنة الاعتمادات، النائبة نيتا لوي، في بيانٍ مُشترَك، أنه مع اقتراب الانتخابات، أصبح بومبيو أكثر جرأة في إساءة استخدام وزارة الخارجية، وأموال دافعي الضرائب التي تموّلها، كأدوات لطموحات الإدارة السياسية وطموحاته الخاصة.

ويناقش الديموقراطيون في الكونجرس إقالة ترامب وبومبيو، للمفتش العام في وزارة الخارجية، ستيف لينيك، الذي كان يبحث في خمس مسائل، خاصة بارتكاب مخالفات محتملة في وزارة الخارجية آنذاك، بما في ذلك احتمال إساءة استخدام موارد دافعي الضرائب.

وقد كرر بومبيو مرارًا وتكرارًا نفيه لطرد لينيك بنيّة الانتقام من التحقيق الذي يجريه.



التعليقات