الخميس , 26 نوفمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


كتب إدارة التحرير
28 أكتوبر 2020 2:23 م
-
إقرار تشريع عالمي وانطلاق منصة عالمية.. هكذا يرد الأزهر على إساءة النبي محمد

إقرار تشريع عالمي وانطلاق منصة عالمية.. هكذا يرد الأزهر على إساءة النبي محمد

دعا شيخ  الأزهر، صباح الأربعاء، إلى تشريع يجرم من بتعدي على الإسلام والمسلمين ايضا، وأكد إلى ضرورة الإلتزام به من أجل السلام والدفاع عن النبي محمد والدين الإسلامي.
وقد قال شيخ الأزهر"أحمد الطيب" خلال الإحتفال بالمولد النبوي" ينطلق منصة عالمية للتعريف بالنبي محمد بالعديد من لغات العالم".
وأضاف أن الرسوم المسيئة لنبينا العظيم عبث وتهريج وانقلاب في قيود المسئولية والإلتزام الخلقي، وقال ايضا فيما معناه أن جميع الدول الإسلامية ترفض هذه البذاءات، لأنها تسئ للإسلام والمسلمين، وأنه يدعو المجتمع الدولي لسن تشريع يجرم المسئ للإسلام، ويدعو دول الغرب للإندماج الإيجابي.
وقال أن يجب على المسلمين الإلتزام بالطرق السليمة لمقاومة هذه الكراهية، من أجل الحصول علي حقوقهم المشروعة كاملة.
وأشار أن بقاء الإسلام وخلوده حتى الأن أمر يتولاه الله عزوجل، وأن الإسلام والقرأن ومحمد (صلي الله عليه وسلم)، هم مصابيح إلهية تضئ علي الأرض.

كتب: مريم عصام

 

دعا أحمد الطيب، شيخ الأزهر، صباح اليوم، إلى تشريع يجرم من يتعدي على الإسلام والمسلمين أيضا، وأكد على ضرورة الإلتزام به من أجل السلام، والدفاع عن النبي محمد والدين الإسلامي.

وقال الطيب خلال مراسم الإحتفال بالمولد النبوي، وينطلق منصة عالمية للتعريف بالنبي محمد بالعديد من لغات العالم.

وأضاف الطيب بأن الرسوم المسيئة لنبينا العظيم عبث وتهريج وانقلاب في قيود المسئولية والإلتزام الخلقي، وأوضح فيما معناه أن جميع الدول الإسلامية ترفض هذه البذاءات، لأنها تسئ للإسلام والمسلمين، وأنه يدعو المجتمع الدولي لسن تشريع يجرم المسئ للإسلام، ويدعو دول الغرب للإندماج الإيجابي.

 

ونوه بأنه يجب على المسلمين الإلتزام بالطرق السليمة لمقاومة هذه الكراهية، من أجل الحصول علي حقوقهم المشروعة كاملة، مشيرا إلى أن بقاء الإسلام وخلوده حتى الآن أمر يتولاه الله عز وجل، وأن الإسلام والقرأن والنبي محمد، هم مصابيح إلهية تضئ علي الأرض.



التعليقات