الجمعة , 15 يناير 2021
اخر الأخبار

أخبار


كتب إدارة التحرير
10 نوفمبر 2020 3:26 م
-
من أجل الربح.. تعرف على أضرار المشروبات الغازية الغير محلاه

من أجل الربح.. تعرف على أضرار المشروبات الغازية الغير محلاه

يتعرض الأشخاص الذين يتبعون الحمية إلى وهم كبير، وهو عندما يشربون المشروبات الغازية خالية من السكر لن يتعرضون لمشكلة في نظامهم الغذائي حيث تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من السكر لذلك يتوقفوا عن شربه، لكن وجد الخبراء أن هذه العبوات لا تخلو بدورها من المخاطر الصحية. 
وبحسب موقع "هيلث لاين"، فإن المشروبات الغازية تشكل خطرا على صحة القلب، سواء كان حلوة بإضافة السكر، أو أنها خضعت للتحلية بشكل اصطناعي، من دون منسوب مرتفع من السعرات الحرارية. 
ويتم تحضير هذه المحليات من مجموعة من محليات نباتية واصطناعية وذلك لإعطاء المشروب مذاق حلو بدون السكر، وهذا مثل منتجات "ستيفيا" و"أسبرتام"، لكن شعرت هذه الشركات بوجود أمرًا غريبًا في ابحاثهم الجديدة وخصوصًا بعد أن قام من الخبراء بالثناء على منافعها. 
وقال طبيب مختص في أمراض القلب بمستشفى  "ساندرا أتلاس باس" في نيويورك ، وهو غي مينز، إنه "زيف أن نزعم أن مشروبات الحمية، أي المعتمدة على المحليات، آمنة من الناحية الصحية".
وكشفت دراسة فرنسية أن من يشربون المشروبات المحلاة أو الغازية بشكل كبير يعرضون أنفسهم لزيادة الوزن الذي يمكن أن يؤدي للسمنة ومقاومة الإنسولين وداء السكري.
وقامت دراسة منشورة في صحيفة الجامعة الأمريكية لطب القلب بالاعتماد على عينة من 100 ألف شخص قام بالمشاركة في تقديم بياناتهم بشأن نظامهم الغذائي وعاداته الحركية على مدى أشهر. 
ويقول الباحث الأكاديمي المشرف على الدراسة، إلوي كازيلا، ، عندما يتم استهلاك كمية عالية من السكر عن طريق المشروبات الغازية زاد بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة. 
وأضاف أن خطر هذه المشروبات يكمن في تأثير هذه المشروبات الحلوة على كل من صحة القلب وعملية التمثيل الغذائي التي تعرف بـ"الأيض" أو "الميتابوليزم".
وأكد في وقت سابق الباحث المختص في شؤون السمنة والأستاذ في جامعة كاليفورنيا روبرت لوستينغ، أن المحليات تقوم بإلحاق ضرر بعملية الأيض أو التمثيل الغذائي، لأنها تقوم بمخادعة الجسم.
وقال  العالم الأميركي أن "هذه النكهات الحلوة ترسل إشارات إلى الدماغ وجهاز الهضم حتى يكون في حالة ترقب وتأهب لما سيتدفق من سكر، وحينما لا تصل هذه السعرات التي كانت مرتقبة، فإن ضررا قد يلحق بوظائف هرمون الأنسولين الذي يؤدي دورا مهما في جسم الإنسان".

كتب: سماح عزت

 

يتعرض الأشخاص الذين يتبعون الحمية إلى وهم كبير، وهو عندما يشربون المشروبات الغازية خالية من السكر لن يتعرضون لمشكلة في نظامهم الغذائي حيث تحتوي المشروبات الغازية على نسبة عالية من السكر لذلك يتوقفوا عن شربه، لكن وجد الخبراء أن هذه العبوات لا تخلو بدورها من المخاطر الصحية. 

 

وبحسب موقع "هيلث لاين"، فإن المشروبات الغازية تشكل خطرا على صحة القلب، سواء كان حلوة بإضافة السكر، أو أنها خضعت للتحلية بشكل اصطناعي، من دون منسوب مرتفع من السعرات الحرارية. 

 

ويتم تحضير هذه المحليات من مجموعة من محليات نباتية واصطناعية وذلك لإعطاء المشروب مذاق حلو بدون السكر، وهذا مثل منتجات "ستيفيا" و"أسبرتام"، لكن شعرت هذه الشركات بوجود أمرًا غريبًا في ابحاثهم الجديدة وخصوصًا بعد أن قام من الخبراء بالثناء على منافعها. 

 

وقال طبيب مختص في أمراض القلب بمستشفى  "ساندرا أتلاس باس" في نيويورك ، وهو غي مينز، إنه "زيف أن نزعم أن مشروبات الحمية، أي المعتمدة على المحليات، آمنة من الناحية الصحية".

 

وكشفت دراسة فرنسية أن من يشربون المشروبات المحلاة أو الغازية بشكل كبير يعرضون أنفسهم لزيادة الوزن الذي يمكن أن يؤدي للسمنة ومقاومة الإنسولين وداء السكري.

 

وقامت دراسة منشورة في صحيفة الجامعة الأمريكية لطب القلب بالاعتماد على عينة من 100 ألف شخص قام بالمشاركة في تقديم بياناتهم بشأن نظامهم الغذائي وعاداته الحركية على مدى أشهر. 

 

ويقول الباحث الأكاديمي المشرف على الدراسة، إلوي كازيلا، ، عندما يتم استهلاك كمية عالية من السكر عن طريق المشروبات الغازية زاد بنسبة كبيرة في السنوات الأخيرة. 

 

 

وأضاف أن خطر هذه المشروبات يكمن في تأثير هذه المشروبات الحلوة على كل من صحة القلب وعملية التمثيل الغذائي التي تعرف بـ"الأيض" أو "الميتابوليزم".

 

وأكد في وقت سابق الباحث المختص في شؤون السمنة والأستاذ في جامعة كاليفورنيا روبرت لوستينغ، أن المحليات تقوم بإلحاق ضرر بعملية الأيض أو التمثيل الغذائي، لأنها تقوم بمخادعة الجسم.

 

 

وقال  العالم الأميركي أن "هذه النكهات الحلوة ترسل إشارات إلى الدماغ وجهاز الهضم حتى يكون في حالة ترقب وتأهب لما سيتدفق من سكر، وحينما لا تصل هذه السعرات التي كانت مرتقبة، فإن ضررا قد يلحق بوظائف هرمون الأنسولين الذي يؤدي دورا مهما في جسم الإنسان".



التعليقات