الثلاثاء , 24 نوفمبر 2020
اخر الأخبار

أخبار


الفيس بوك
 
كتب إدارة التحرير
19 نوفمبر 2020 8:08 م
-
لصالح أردوغان.. "الذئاب الرمادية" ترتكب الجرائم وألمانيا تناقش الحظر

لصالح أردوغان.. "الذئاب الرمادية" ترتكب الجرائم وألمانيا تناقش الحظر

كتبت: ولاء محمد

 

اقترح البوندستاغ الألماني "المجلس التشريعي الاتحادي"، حظر الجمعيات التي تنتمي إلى منظمة "الذئاب الرمادية" التابعة لحزب الحركة القومية التركية، كما حدث في فرنسا.

 

وقدمت العديد من الأحزاب المختلفة، الديمقراطي الاجتماعي، وأحزاب الاتحاد المسيحي المشكلة للحكومة، والحزب الديمقراطي الحر المعارض، وحزب الخضر، اقتراحًا للبرلمان بعنوان "حظر القومية والعنصرية لقمع تأثير الحركة المثالية القومية التركية"، وهو ما يسمى بـ "الذئاب الرمادية".

 

ووضع الاقتراح عدة تدابير يدعو الحكومة الفيدرالية لاتخاذها؛ لقمع تأثير الذئاب الرمادية في أوروبا ومراقبة أنشطتها في ألمانيا، وفحص حظر جمعياتها، بالإضافة إلى تبصير الجمهور والمؤسسات بأهداف الحركة، والاستخدام القانوني لكل ما يدعم معارضتها على الإنترنت.

 

وتمتلك وزارة الداخلية سلطة إيقاف نشاط الجمعيات في ألمانيا، ولكن لم يتم الإدلاء بأية معلومات حول كيفية تناولها لهذه المسألة.

 

ووافقت الحكومة الفرنسية قبل أيام على اقتراح وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان، بحظر حركة الذئاب الرمادية التركية في بلاده، والذي أوضح سابقًا أنها حركة شديدة العدوانية، كما أن الحكومة ستقوم بطرح القانون اللازم لحظر أنشطتها على البرلمان الفرنسي في الأربعاء القادم.

 

وكان السبب الرئيسي وراء هذا القرار هو ما حدث من مصادمات مؤخرًا بين الجاليتين التركية والأرمينية في "ديسين شاربيو" قرب ليون شرق فرنسا، وتشويه نصب تكريمي لضحايا الإبادة الأرمينية المزعومة على يد الأتراك، وذلك عن طريق كتابة عبارة "الذئاب الرمادية".

 

ويعتبر حزب الحركة القومية الحليف لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بأن حركة الذئاب الرمادية هي العمود الفقري لها من الجانب العسكري متخفية بثوب مدني.

 

وتلقت الحركة العديد من الاتهامات كان أبرزها قتل 10 علوي في السبعينيات، وارتكاب مجزرة "تقسيم" 1977، وتوليها الدور الأهم في محاولة اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني.



التعليقات